×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

واشنطن تدين بشدة اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي

أدانت الولايات المتحدة بشدة اغتيال المعارض السياسي النائب في المجلس التأسيسي التونسي محمد البراهمي، معتبرة ان لا مبرر لمثل هذه "الأعمال الجبانة" في تونس الديمقراطية.

وقالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف "نحن ندين بشدة اغتيال محمد البراهمي، العضو في المجلس التأسيسي التونسي وأحد وجوه المعارضة".

وتقدمت بالتعازي من عائلة البراهمي وأصدقائه وزملائه ومن الشعب التونسي، مشيرة إلى ان هذا ليس أول اغتيال سياسي منذ الثورة التونسية، "ولا مبرر لمثل هذه الأعمال المكروهة والجبانة في تونس الديمقراطية".

وشددت هارف على ان "لا مكان للعنف في العملية الانتقالية بتونس"، وحثت الحكومة التونسية على إجراء تحقيق شفاف وفوري بغية ضمان جلب الفاعلين أمام العدالة بما يتماشى مع القانون التونسي والموجبات الدولية.

ودعت كل التونسيين إلى نبذ العنف والتعبير عن أنفسهم سلمياً، مشددة على ان "العنف لن يحل القضايا التي تواجه التونسيين، وهو ليس الرد المناسب على جريمة القتل هذه وإنما سيجلب مزيداً من العنف".

وكان البراهمي قتل الخميس بـ11 رصاصة في حادثة وصفت بأنها جريمة اغتيال سياسي، هي الثانية من نوعها في ظرف 6 أشهر بعد اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد.

 

×