البرلمان الافغاني يقيل وزير الداخلية لعدم كفاءته

اقال البرلمان الافغاني الاثنين وزير الداخلية مجتبى باتانغ معتبرا انه عاجز عن ضبط تصاعد قوة حركة طالبان، وذلك بعد اقل من عام من توليه منصبه.

وصرح رئيس البرلمان عبد الرؤوف ابراهيمي ان باتانغ "خسر التصويت على الثقة" في البرلمان، طالبا من الرئيس حميد كرزاي "اقتراح شخص اخر" مكانه.

وصوت النواب بـ136 صوتا مقابل 60 على اقالة باتانغ الذي يدفع ثمن الوضع الامني في افغانستان حيث ما زالت حركة طالبان التي طردت من الحكم عام 2001 تقاتل حكومة كابول والائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في البلاد.

وتتعرض القوات الافغانية بشكل متزايد لاعمال العنف منذ تسلمها مسؤولية ضمان امن البلاد من قوة الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف). وجرت عملية التسلم والتسليم الاخيرة في 18 حزيران/يونيو. في شهر حزيران/يونيو قتل 299 شرطيا افغانيا في اعمال العنف.

وكان سلف باتانغ، بسم الله محمدي، اقيل لاسباب مشابهة.