خامنئي: الولايات المتحدة لا تزال "غير اهل للثقة"

اعتبر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي الاحد ان الولايات المتحدة "ليست اهلا للثقة" لاجراء مفاوضات مباشرة، وذلك بعد دعوات مسؤولين اميركيين للعودة الى الحوار مع طهران اثر انتخاب حسن روحاني.

وقال خامنئي في تصريحات ادلى بها خلال افطار رمضاني شارك فيها روحاني والرئيس المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد واوردها موقعه الالكتروني ان "الاميركيين غير منطقيين وليسوا اهلا للثقة وليسوا صادقين في علاقاتهم (...) المواقف المتخذة من جانب المسؤولين الاميركيين خلال الاشهر الاخيرة لا تدعو الى التفاؤل".

وفي مارس، ابدى المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية للمرة الاولى استعداد بلاده للحوار المباشر مع واشنطن على هامش المفاوضات مع مجموعة 5+1 بشان الملف النووي الايراني. الا انه اشار الى انه "متفائل" حيال نتيجة هذه المفاوضات متهما الولايات المتحدة، العدو التاريخي لايران (العلاقات مقطوعة بين البلدين منذ العام 1979)، بتقديم عروض للحوار بالتوازي مع فرض عقوبات اقتصادية على ايران.

وتمثل المسألة النووية ابرز الملفات في عهد الرئيس الايراني الجديد الذي سيتم تنصيبه رسميا في الثالث من اغسطس، في حين تواجه ايران عقوبات ثقيلة مفروضة من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ما يغرق البلاد في ازقة اقتصادية خانقة.

 

×