هيغل يعتزم خفض موازنة مكتبه ورئاسة الاركان بنسبة 20 بالمئة

يعتزم وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل اجراء خفض بنسبة 20% على الميزانيات العائدة الى كل من مكتب وزير الدفاع ورئاسة الاركان المشتركة والمقرات العامة لفروع الجيش، كما اعلن البنتاغون الاربعاء.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل انه خلال جولة له على قاعدة جاكسونفيل الجوية-البحرية في فلوريدا الثلاثاء "اعلن وزير الدفاع عن خفض بنسبة 20% على ميزانيات مكتب وزير الدفاع ورئاسة اركان الجيوش المشتركة والمقرات العامة لفروع الجيش".

واوضح المتحدث ان هذا الخفض سيطبق بين العامين 2015 و2019 وسيؤدي الى توفير ما بين 1.5 و2 مليار دولار.

ويجمع مكتب وزير الدفاع كل الطواقم العسكرية والمدنية في الوزارة والمسؤولين المكلفين ادارة ميزانيات الاعتدة واولئك المكلفين المسائل الاستراتيجية والسياسية وحتى الصحية.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون فانه "سيتم الاعلان لاحقا" عن عدد الوظائف التي سيتم الغاؤها بنتيجة هذا الخفض.

ويعمل في مكتب وزير الدفاع حوالى الفي شخص بين مدني وعسكري، في حين يعمل في رئاسة الاركان التي يرأسها قائد الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي اكثر من اربعة الاف شخص.

وفي 2010 حاول وزير الدفاع في حينه روبرت غيتس ان يجمد لمدة ثلاث سنوات عدد الموظفين في مكتب وزير الدفاع وكذلك ايضا في المقرات العامة، لكن عدد هؤلاء زاد بنسبة 15%، بحسب مجلة ديفينس نيوز المتخصصة في الشؤون الدفاعية.

وفي الاجمال فان وزارة الدفاع توظف 1.4 مليون عسكري في الخدمة و700 الف مدني، وقد اعلنت في مايو عن خطة لخفض عدد هؤلاء جميعا "بنسبة 5 الى 6%" خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويهدف هذا الخفض الى التكيف مع الاقتطاعات الالية في الميزانية الاميركية التي طالت بشكل خاص موازنة الدفاع واقتطعت 37 مليار دولار من موازنة السنة المالية 2013 وفي حال لم يتمكن الكونغرس من التوصل لاتفاق ينهي العمل بها فهي سترتفع الى 52 مليار دولار واذا استمر الامر على هذا المنوال فستبلغ قيمة التوفير في ميزانية البنتاغون 500 مليار دولار على مدة 10 سنوات.

وتبلغ ميزانية البنتاغون للسنة المالية 2014 التي تبدأ في الاول من اكتوبر 2013 526.6 مليارات دولار لا تشمل الاقتطاعات المالية كما لا تشمل مبلغ 79.4 مليار دولار مخصصة لتمويل الحرب في افعغامستان.

 

×