كوبا تؤكد ملكيتها للاسلحة المصادرة في بنما على متن سفينة كورية شمالية

اكدت الحكومة الكوبية الثلاثاء ان الاسلحة التي صادرتها السلطات البنمية على متن سفينة شحن كورية شمالية تعود اليها، مشيرة الى انها اسلحة قديمة ارسلت بهدف تصليحها ثم اعادتها الى الجزيرة الشيوعية.

وقالت وزراة الخارجية الكوبية في بيان تلاه التلفزيون ان سفينة الشحن شونغ شون غانغ "كانت تنقل 240 طنا من الاسلحة الدفاعية القديمة هي صاروخان كاملان ارض-جو من طراز فولغا وبيشورا، وتسعة صواريخ مفككة، وطائرتان من طراز ميغ-21 و 15 محركا لهذا النوع من الطائرات، وجميعها مصنعة في اواسط القرن الماضي وكان مقررا اصلاحها واعادتها الى بلدنا".

وكان رئيس بنما ريكاردو مارتينيلي اعلن في وقت سابق الثلاثاء ان سلطات بلاده اعترضت الاثنين سفينة كورية شمالية في قناة بنما قادمة من كوبا وعلى متنها مكونات صواريخ.

وقال الرئيس في تصريح لاذاعة بنما "كنا نشتبه بان هذه السفينة القادمة من كوبا والمتوجهة الى كوريا الشمالية قد تكون تحمل مخدرات على متنها .. وعندما بدأنا بتفريغ حمولة السكر وجدنا حاويات تحمل ما نعتقد انه تجهيزات صواريخ متطورة وهذا غير مسموح به (...) العالم يجب ان يعرف هذا الامر: لا يمكن الابحار مع اسلحة حرب غير معلنة على متن السفن عبر قناة بنما".

والسفينة محتجزة حاليا مع افراد طاقمها.

واعلنت الخارجية الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة "تدعم" و"ترحب" بقرار بنما تفتيش السفينة الكورية الشمالية، وكانت كوريا الشمالية اجرت تجربتها النووية الثالثة في فبراير وهددت بمهاجمة الولايات المتحدة.

وكوريا الشمالية تقوم ببرنامج لتطوير الصواريخ من كل الانواع منذ عقود. وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي اطلقت بنجاح صاروخا قام بوضع قمر اصطناعي في المدار.