بوتين يؤكد ان العلاقات الروسية الاميركية "اكثر اهمية" من قضية سنودن

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاربعاء ان العلاقات الروسية الاميركية اكثر اهمية من "المشاجرات" حول قضية ادوارد سنودن المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية الذي طلب اللجوء في روسيا والمطلوب من واشنطن.

وقال بوتين في تصريح نقلته وكالة ريا نوفوستي "برأيي ان العلاقات بين الدول اهم بكثير من المشاجرات المحيطة بعمل الاجهزة الامنية".

واضاف "لقد نبهنا سنودن الى ان اي نشاط له يمكن ان يسيء للعلاقات الروسية-الاميركية غير مقبول".

وطلب المستشار السابق في وكالة الامن القومي الاميركي العالق منذ اكثر من ثلاثة اسابيع في مطار موسكو رسميا الثلاثاء اللجوء الموقت الى روسيا.

وبعيد الاعلان عن طلب اللجوء، كررت واشنطن دعوتها الى ابعاد سنودن الى الولايات المتحدة حيث يواجه اتهامات بالتجسس بسبب ما كشفه عن عمليات تنصت الكترونية اميركية في الخارج.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "موقفنا انه ينبغي طرد سنودن واعادته الى الولايات المتحدة، ويجب عدم السماح له بمزيد من السفر الى الخارج الا للعودة الى الولايات المتحدة".

واكد بوتين "لدينا اهدافنا الخاصة في تطور العلاقات مع الولايات المتحدة (...) نحن دولة مستقلة مع سياسة خارجية مستقلة".

 

×