×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ناشطو غرينبيس يحتجون امام محطة نووية فرنسية

دخل ناشطون في منظمة غرينبيس البيئية الاثنين الى حرم محطة تريكاستان النووية في جنوب فرنسا للتنديد بمخاطر وقوع حوادث، من دون دخول المنطقة الامنية.

وادى هذا التحرك بالحكومة الفرنسية الى الدعوة الى تعزيز الاجراءات القانونية ضد هذا النوع من التحركات التي سبق ان نفذتها غرينبيس في عدة منشآت نووية في فرنسا والخارج.

وتريد المنظمة بذلك التنديد بالثغرات الامنية التي لطالما تنفي السلطات وجودها.

ودخل عشرات الناشطين بحسب غرينبيس و29 ناشطا بحسب وزارة الداخلية الى الموقع ليلا ورفعوا لافتة الى جانب المفاعلين 1 و3 كتب عليها "تريكاستان: حادث نووي" و"فرنسوا هولاند: رئيس الكارثة؟" بحسب المسؤولة الاعلامية في المنظمة ايزابيل فيليب.

واعلنت وزارة الداخلية الفرنسية ظهرا ان "الناشطين الـ29 الذين دخلوا صباحا الى موقع تريكاستان اوقفوا ووضعوا قيد الحجز".

واكد المتحدث باسم الوزارة بيار-انري برانديه "انه تحرك اعلامي لا يشكل خطرا على امن المنشات".

واوضحت فيليب لفرانس برس ان "غرينبيس تريد لفت الانتباه الى جميع الثغرات الامنية في انتاج الطاقة النووي" مذكرة انه بحسب تصنيف المنظمة فن "تريكاستان هي احدى اكثر المحطات خطورة، وبين الخمس الاولى التي ينبغي اغلاقها".

 

×