×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بوتين.. الغوّاص

غاص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، في مكان غرق الفرقاطة الشراعية "أوليغ" في خليج فنلندا عام 1869.

وقام بوتين بالغوص على متن آلة الغوص "سي ـ إكسبلورير" إلى مسافة 56 متراً في أعماق الخليج الفنلندي، حيث تقبع الفرقاطة "أوليغ".

وكان بوتين وصل في وقت سابق إلى جزيرة غوغلاند في الخليج الفنلندي، للإطلاع على برنامج الأبحاث الذي تجريه الجمعية الجغرافية الروسية تحت الماء، والاجتماع إلى المشاركين بالبعثة الاستكشافية.

وتم بناء الفرقاطة الشراعية ـ الميكانيكية " أوليغ" التابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي في منطقة كرونشتات في ضواحي سان بطرسبورغ خلال الأعوام 1858 ـ 1860.

وكانت "أوليغ" تعد حينها من الفرقاطات الجبارة، كونها تمتلك سلاح مدفعية قوياً جداً بالنسبة لتلك الفترة يتألف من بطاريتين، وتتوزع البطارية الأولى المؤلفة من 27 مدفعاً على الجزء العلوي من سطح السفينة مقابل بطارية من 30 مدفعاً في الجزء السفلي منها.

وغرقت الفرقاطة "أوليغ" عام 1869 في المنطقة الواقعة بين جزيرتي غوغلاند وسوميرس في الخليج الفنلندي إثر اصطدامها بسفينة ثقيلة مدرعة.

وتقبع الفرقطة "أوليغ" حالياً على بعد 17 كيلومتراً من جزيرة غوغلاند على عمق 56 متراً، وقد عثر العلماء الروس على الفرقاطة عام 2003، وفي 30 أبريل/نيسان عام 2013 حصل العلماء من المجلس الفخري للجمعية الجغرافية الروسية على منحة للقيام بحملة استكشافية لدراستها.

 

×