×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بريطانيا تعرب عن خيبة أملها من قرار نيجيريا استضافة الرئيس السوداني

أعرب وزير الدولة البريطاني لشؤون افريقيا، مارك سيموندز، عن خيبة أمل حكومة بلاده من قرار نيجيريا استضافة الرئيس السوداني عمر البشير، وأدان الهجوم على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في ولاية دارفور.

وقال الوزير سيموندز "إن المملكة المتحدة لديها علاقات ثنائية قوية وراسخة مع نيجيريا، ولذلك تشعر بخيبة أمل من أنها اختارت استضافة الرئيس البشير على الرغم من مذكرة الإعتقال الصادرة بحقه من المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية".

واضاف "هذه الزيارة تقوّض عمل المحكمة الجنائية الدولية، وتوجّه رسالة مرعبة لعائلات الضحايا بأن المساءلة التي ينتظرونها تواجه المزيد من التأخير، وتأخذ الحكومة البريطانية على محمل الجد التزاماتها بوصفها دولة طرف في نظام روما الأساسي (للمحكمة الجنائية الدولية)، وتحثّ الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم على فعل الشيء نفسه".

وأدان الوزير سيموندز الهجوم على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بمدينة نيالا في ولاية جنوب السودان بعطلة نهاية الأسبوع الماضي والذي ادى إلى مقتل 7 من جنود حفظ السلام التنزانيين واصابة 17 آخرين بجروح، واعتبر الهجمات على قوات الأمم المتحدة "مرفوضة تماماً".

وحثّ حكومة السودان على "التحقيق على وجه السرعة في الهجوم، وتقديم الجناة إلى العدالة"، مشدداً على أن المملكة المتحدة "تدعم الدور الحيوي الذي تلعبه قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي (يوناميد) في دارفور، وتدعو جميع الأطراف للتعاون مع معها".

 

×