×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اشتون تعرب عن "قلقها الشديد" حيال الوضع في مصر

اعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون الاحد عن "قلقها الشديد" للاحداث الاخيرة في مصر ودعت الى تحقيق "المصالحة الوطنية" تمهيدا لاجراء انتخابات "حرة وعادلة".

وكتبت آشتون ان "الاتحاد الاوروبي يشعر بقلق شديد لتطور الاوضاع في مصر وعلى العسكريين القبول بالسلطة المدنية الدستورية كمبدأ اساسي لحكومة ديموقراطية".

واضافت ان "الاتحاد الاوروبي يدعو الى حوار حقيقي يجمع كل القوى السياسية الحريصة على المبادىء الديموقراطية. على المصريين ان يقرروا مستقبلهم بما في ذلك من خلال انتخابات حرة وعادلة يمكن لكل الاحزاب المشاركة فيها".

واعتبرت ان "المصالحة الوطنية ضرورة حيوية" للتوصل الى ذلك. وفي هذا الاطار "يحث الاتحاد الاوروبي بحزم على الاحترام الكامل لدولة القانون وحقوق الانسان والحريات الاساسية وخصوصا حرية التجمع والتعبير والديانة والاعتقاد والحق في محاكمة عادلة".

وشددت على ان "جميع وسائل الاعلام يجب ان تعمل بحرية وان لا يعاقب الصحافيون بسبب عملهم" داعية الحكومة الانتقالية الى "بذل كل الجهود لتجنب الاعتقالات السياسية وغيرها من المضايقات".

واكدت ان "الاتحاد الاوروبي سيواصل متابعة الوضع عن كثب وعلى اساس هذه المبادىء وهو على استعداد للحوار مع الحكومة الموقتة".

وفي بيانها اعربت اشتون عن "الاسف لاعمال العنف" التي وقعت مؤخرا و"قدمت خالص التعازي لاسر الذين قتلوا" في اعمال العنف هذه، مشيرة الى انها "اخذت علما بفتح تحقيق" يجب ان يكون "مستقلا ودقيقا وسريعا".

 

×