×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

هولاند يريد محاربة "تشاؤم" الفرنسيين واعدا بانتعاش اقتصادي قريب

اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند رغبته في محاربة "التشاؤم" الذي يشعر به الفرنسيون واعدا بانتعاش اقتصادي في الاشهر المقبلة وذلك في حديث تلفزيوني الاحد بعد العرض العسكري بمناسبة عيد 14 يوليو.

ولم يعلن هولاند عن اجراءات جديدة معولا على تفعيل الاجراءات التي اتخذت بالفعل مثل الوظائف المدعومة المخصصة للشباب غير المؤهل جيدا لتحقيق هدفه في قلب اتجاه البطالة قبل نهاية العام.

وقال الرئيس "انا اكافح ولا ابتكر اجراء جديدا (...) السياسة ليست سحرا انها ارادة واستراتيجية وتناغم".

ودعا مواطنيه الى التغلب على تشاؤمهم الذي اعتبر انه "اكبر من السائد في دول تعيش حربا".

واكد ان فرنسا تستطيع الاعتماد على اقتصاد يعاود النهوض رغم انخفاض معدل النمو العالمي وقال "الانتعاش موجود هنا" مشيرا خصوصا الى "انتاج صناعي ينطلق مجددا".

وفي مارس وابريل و مايو ارتفع معدل الانتاج الصناعي بنسبة 1% مقارنة بالاشهر الثلاثة السابقة.

واضاف "هناك ضمان بان النصف الثاني من العام سيكون افضل من الاول".

من جهة اخرى عمد هولاند الى المراوغة بشان زيادة ممكنة للضرائب العام المقبل وقال "هل تعتقدون انه شيء يبعث على السرور عندما تصل الى الحكم ان ترفع الضرائب؟" واضاف "قمنا بعمليات توفير وسنفعل".

واكد "لن ازيد الضرائب الا اذا كان لا مفر من ذلك" مضيفا "اذا حدث فسيكون في اضيق نطاق ممكن".

وبشان اصلاح التقاعد المقرر الخريف المقبل اكد انه سيمر ب"اطالة مدة الاقتطاع" مضيفا "سيكون على كل فرد بذل جهود".