×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البابا يشدّد القوانين التي تعاقب على الإساءة للأطفال وتسريب وثائق رسمية

أعلن البابا فرنسيس، اليوم الخميس، عن تشديد القوانين التي تعاقب على الجرائم ضد الأطفال داخل أسوار الفاتيكان، وعلى تسريب وثائق رسمية من دون إذن.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن البابا فرنسيس شدد العقوبات داخل الفاتيكان على الجرائم المرتكبة ضد القُصّر تشمل دعارة الأطفال والعنف الجنسي والأعمال الجنسية وإنتاج صور إباحية للأطفال وحيازتها.

وهذا القانون موجود أصلاً ضمن تشريعات الكنيسة إلا أنه أصبح الآن محظوراً داخل أسوار الفاتيكان على وجه التحديد باعتباره عملاً خارجاً على القانون.

كما شدّد البابا العقوبات على تسريب وثائق رسمية من مكاتب الفاتيكان بعد سنة على فضيحة توقيف كبير خدم البابا السابق بنيدكتوس السادس عشر، باولو غابرييلي، في إطار القضية التي باتت تعرف إعلامياً بـ"فضيحة فاتيليكس" على غرار "ويكيليكس" التي سبقتها.

وكان الكرسي الرسولي أشار إلى أن من بين الأوراق الخاصة التي وُجدت من قبل رجال أمن الفاتيكان بمنزل باولو غابرييلي، أثناء تفتيشه وثائق مشفّرة لأمانة الدولة مهمة للغاية كونها عادة ما تستخدم للتواصل بشكل سري مع الممثليات البابوية.

 

×