حزب العمال الكردستاني يعين احد المتشددين رئيسا لجناحه السياسي

عين حزب العمال الكردستاني الذي دخل في عملية سلام مع تركيا، جميل باييك الذي تعتبره انقرة من المتشددين، رئيسا لجناحه السياسي كما افادت وكالة الانباء فرات الموالية للاكراد.

وحل جيل باييك العضو في المنظمة منذ زمن طويل محل مراد كرايلان الذي يعد معتدلا.

وبدأت انقرة مع حزب العمال الكردستاني عملية سلام ادت الى بدء انسحاب المقاتلين الاكراد من شمال تركيا اعتبارا من ايار/مايو لكنه لم ينته.

واعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مؤخرا ان عشرين بالمئة فقط من الرجال والنساء المسلحين البالغ عددهم نحو الفين غادروا الاراضي التركية.

ويشكل الانسحاب المرحلة الاولى من العملية التي يفترض ان تعزز الحكومة التركية، عند انتهائها في الخريف على ما يبدو، حقوق الاكراد بسلسلة من الاصلاحات.

وجدد حزب العمال الكردستاني في بيان تمسكه بعملية السلام "رغم الموقف السلبي للحكومة" التركية الاسلامية المحافظة.

وسقط اكثر من اربعين الف قتيل في النزاع بين حزب العمال الكردستاني وقوات الامن التركية منذ 1984، حسب انقرة.

ولم تتضح اسباب هذا التغيير في قيادة الكردستاني لكن بعض المراقبين الذين استندت اليهم الصحافة التركية يرون ان كارايلان سيكون القائد الرئيسي للجناح العسكري الذي ما زال يقوده مؤسسه عبد الله اوجلان المعتقل منذ 1999 ويقضي حكما بالسجن مدى الحياة في شمال غرب تركيا.

 

×