×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بريطانيا: تنظيم القاعدة في سوريا أخطر تهديد ارهابي على المملكة المتحدة والغرب

اعتبر تقرير أصدرته لجنة المخابرات والأمن في مجلس العموم (البرلمان) البريطاني اليوم الاربعاء أن تنظيم القاعدة في سوريا يمثّل أخطر تهديد ارهابي على المملكة المتحدة والغرب، وحذّر من عواقب كارثية في حال امتلك أسلحة كيميائية من ترسانة النظام السوري.

وقال التقرير، الذي نشرته صحيفة "الغارديان" في موقعها على الانترنت، إن "عناصر من تنظيم القاعدة تُقاتل مع المتمردين في سوريا تشكل إلى جانب الجهاديين الأفراد التهديد الارهابي الأكثر خطورة على بريطانيا والغرب، وفي حال وضعت هذه العناصر أيديها على الأسلحة الكيميائية فإن العواقب ستكون كارثية".

وأضاف "هناك خطر من أن عناصر متطرفة في سوريا تستفيد من البيئة المتاحة فيها حالياً لوضع خطط لهجوم خارجي، بما في ذلك ضد أهداف غربية، بعد أن اجتذب هذا البلد أعداداً كبيرة من الافراد المتطرفين ومن بينهم أعداد كبيرة من المملكة المتحدة وأوروبا، من المرجح أن تكتسب الخبرات والتجارب التي يمكن أن تزيد بشكل كبير من حجم الخطر الذي يشكله هؤلاء الأفراد لدى عودتهم إلى بلادهم".

وأثار التقرير مخاوف خطيرة ازاء أمن ما اسماه "المخزونات الهائلة من الأسلحة الكيميائية لدى نظام (الرئيس بشار) الأسد، بما في ذلك غازات السارين والريسين والخردل و في إكس، الذي وصف بأنه أشد غازات الاعصاب فتكاً.

وحذّر من "أن وقوع قسم من مخزون الأسلحة الكيميائية في سوريا أو في أماكن أخرى في المنطقة في أيدي الجماعات المرتبطة بالإرهاب، ستكون له عواقب كارثية".

وكانت تقارير صحافية كشفت الشهر الماضي أن بريطانيا تستعد لاعادة وحدات عسكرية متخصصة استغنت عنها قبل عامين لتأمين الأسلحة الكيميائية في سوريا، وأشارت إلى أن قادة الدفاع أمروا باجراء مراجعة عاجلة للتخفيضات التي اعتمدها الجيش البريطاني منذ عام 2011 بهدف توفير المال لضمان أن تكون لندن قادرة على الانضمام إلى أي قوات تحالف تقودها الولايات المتحدة لمنع وقوع مخزون سوريا من السلاح الكيميائي في أيدي الارهابيين.

 

×