سنودن "وافق" على عرض اللجوء السياسي من فنزويلا

اعلن نائب روسي الثلاثاء ان المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن "وافق" على عرض اللجوء السياسي من الرئيس الفنزويلي، لكن التساؤلات لا تزال قائمة حول مغادرة سنودن الذي لا يزال عالقا في احد مطارات موسكو.

وكتب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي الكسي بوشكوف على حسابه على موقع تويتر "كما كان متوقعا، وافق سنودن على عرض اللجوء السياسي من مادورو".

وبقيت الرسالة نحو نصف ساعة على حساب هذا المسؤول البرلماني القريب من السلطة قبل ان يتم سحبها.

لكن موقع ويكيليكس اكد لاحقا ان سنودن "لم يوافق حتى الان رسميا على اللجوء الى فنزويلا"، مذكرا بان النائب الروسي عمد لاحقا الى "شطب تغريدته".

واضاف الموقع الذي اسسه جوليان اسانج الذي اضطلع بدور مهم في فرار سنودن من الولايات المتحدة، ان "الدول المعنية ستعلن ما اذا كان هذا الامر ملائما ومتى. وعندها، سنقوم بتاكيد هذا الاعلان".

وردا على سؤال لفرانس برس حول معنى هذه الرسالة واحتمال مغادرة سنودن الى فنزويلا، رفض ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الادلاء باي تعليق.

وفي رسالة اخرى نشرت لاحقا على تويتر، اوضح بوشكوف ان ما قام به هو استعادة لمعلومة بثتها قناة "فستي 24" الاخبارية العامة.

واوردت "فستي 24" عصر الثلاثاء على موقعها الالكتروني ان "فنزويلا تلقت في النهاية ردا من العميل السابق في السي آي ايه"مذكرة بان كراكاس تلقت طلبا رسميا للجوء السياسي من سنودن.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو صرح الاثنين بان على سنودن الموجود منذ 17 يوما في منطقة الترانزيت في مطار موسكو-شيريميتييفو "ان يقرر موعد ركوبه الطائرة اذا اراد فعلا الحضور الى هنا".

وتلاحق الولايات المتحدة سنودن بتهمة التجسس بعدما كشف معلومات غير مسبوقة عن برنامج اميركي سري لمراقبة الاتصالات العالمية.

واضافة الى فنزويلا، عرضت كل من بوليفيا ونيكاراغوا في الايام الاخيرة منح سنودن لجوءا سياسيا بعدما تقدم باكثر من عشرين طلبا في هذا الصدد وتلقى رفضا من دول عدة.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية البرازيلي انطونيو باتريوتا الثلاثاء "لن نرد على طلب اللجوء، لن يتم منحه اللجوء".

من جهته، ايد الرئيس الكوبي راوول كاسترو الاحد حق دول اميركا الجنوبية في منح اللجوء السياسي لمن يتعرضون "للاضطهاد بسبب نضالهم من اجل الحقوق الديموقراطية".

وهذا الدعم مهم في ظل عدم وجود رحلات تجارية مباشرة بين موسكو وكل من فنزويلا وبوليفيا ونيكاراغوا، ما سيجبر سنودن على التوقف في هافانا.

وفي اتصال مع فرانس برس، نفت المتحدثة باسم شركة ايروفلوت الروسية ايرينا داننبرغ علمها بامكان وجود سنودن في الطائرة التي غادرت موسكو الثلاثاء الى هافانا.

وكان بوشكوف اعلن في وقت سابق ان فنزويلا هي "من دون شك الفرصة الاخيرة (لسنودن) للحصول على اللجوء السياسي".

وظل سنودن متواريا منذ وصوله في 23 حزيران/يونيو الى احد مطارات موسكو اتيا من هونغ كونغ التي كان توجه اليها من الولايات المتحدة.

واعلنت روسيا التي لم توقع اتفاقا لتبادل المطلوبين مع الولايات المتحدة، ان سنودن لم يدخل اراضيها في شكل رسمي ولا مآخذ لها عليه.

ولا تزال الشكوك تحوم حول الطريقة التي سينتهجها سنودن لمغادرة مطار شيريميتييفو من دون ان يعترضه الاميركيون.

وكانت طائرة الرئيس البوليفي ايفو موراليس اضطرت الى التوقف في فيينا في طريق عودتها من موسكو الاسبوع الفائت بعدما اتهمت دول اوروبية عدة موراليس بانه اصطحب سنودن معه.

واثار هذا الحادث استياء دول اميركا الجنوبية، واعلن موراليس السبت ان بلاده مستعدة لمنح سنودن اللجوء السياسي "احتجاجا" على الموقف الاوروبي.

 

×