×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بريطانيا ستدرب 2000 جندي ليبي على أراضيها

أعلن وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستدرب ما يصل إلى 2000 جندي من القوات المسلحة الليبية على أراضيها.

وقال هيغ، في بيان مكتوب إلى مجلس العموم (البرلمان) البريطاني، إن القوات المسلحة البريطانية "ستدرّب نظيرتها الليبية على المهارات الأساسية والقيادة لسلاح المشاة لمساعدتها في اضفاء الطابع المهني لقواتها وتمكينها من تحقيق السلام والإستقرار بمختلف أنحاء بلادها، في وقت لاحق من هذا العام".

واضاف أن التدريب "سيجري في موقع تابع للجيش البريطاني بقرية باسينغبورن بمقاطعة كيمبريدجشاير، وسيتم اخضاع الجنود الليبيين مسبقاً لفحوص طبية وجسدية وسلوكية، واحضارهم إلى المملكة المتحدة في مجموعات صغيرة للدورات التدريبية التي من المتوقع أن تستمر لمدة 10 أسابيع على أقل تقدير".

وأشار وزير الخارجية البريطاني إلى أن الحكومة الليبية ستدفع تكاليف تدريب قواتها بالمملكة المتحدة.

وكانت تقارير صحيفة كشفت الأسبوع الماضي أن قادة الجيش ومسؤولي الدفاع في بريطانيا وضعوا خططاً سرية على وجه السرعة لنشر المئات من الجنود في ليبيا لتدريب جيشها، في اطار خطط تم اعتمادها لتمكينه من مواجهة الجماعات المتطرفة المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وقالت إن الجنود البريطانيين سيساعدون بتدريب الجيش الليبي على طرق تأمين الحدود، ومنع تدفق شحنات الأسلحة للجماعات الارهابية في جميع أنحاء البلاد، وتلقينهم المهارات الأساسية لمنع المتطرفين من تأمين موطئ قدم لهم في ليبيا، بعد أن ابدى رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قلقه العميق من أن ليبيا تتحول بسرعة إلى دولة فاشلة وملاذ للجماعات المتعاطفة مع تنظيم "القاعدة".