وزارة الدفاع اليابانية تعرب عن قلقها من 'مخاطر 'النشاطات البحرية الصينية

أعربت وزارة الدفاع اليابانية اليوم الثلاثاء عن قلقها من النشاطات البحرية الصينية في ظلّ الخلاف بين الدولتين على جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) أن وزارة الدفاع اليابانية أصدرت تقريراً لعام 2013 أعربت فيه عن قلقها من ان نشاطات الصين البحرية "التي قد تكون خطرة" قد تقود إلى "خطة طوارئ".

ودعت بيجينغ إلى التصرف "بما يتلاءم مع القوانين الدولية بدل استخدام القوة".

يشار إلى ان اليابان تسيطر على الجزر المتنازع عليها بين طوكيو وكل من بيجينغ وتايبيه، وتطلق عليها اسم "سينكاكو"، فيما تسميها الصين "دياويو".

ووضعت الحكومة اليابانية، في أيلول/سبتمبر الفائت 3 جزر من المجموعة المتنازع عليها مع الصين تحت ملكية الدولة، بعد التوقيع على عقد شرائها من مالكها.

وغالباً ما تشتكي اليابان من دوريات لسفن صينية قرب الجزر.

كما أعربت وزارة الدفاع في تقريرها عن القلق من برنامج النووي والصاروخي الكوري الشمالي، محذرة من أن الصواريخ الباليستية قد تكون قادرة على الوصول إلى البر الأميركي.

يذكر أن التقرير هو الأول الذي يصدر في ظلّ حكومة رئيس الوزراء شينزو أبي.

 

×