بريطانيا تخطط لحظر جماعتين إسلاميتين متطرفتين

تخطط الحكومة البريطانية لحظر الجماعتين الاسلاميتين المتطرفتين، (منبر أنصار الدين) و(بوكو حرام)، واعتبار تقديم الدعم لهما في المملكة المتحدة جريمة جنائية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الاثنين، إن وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، طلبت من برلمان بلادها المصادقة على حظر الجماعتين بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.

وأضافت أن وزارة الداخلية البريطانية أكدت أن جماعة (منبر أنصار الدين) ومقرّها المملكة المتحدة، وجماعة (بوكو حرام) الناشطة في نيجيريا، سيتم حظرهما اعتباراً من 12 يوليو الجاري في حال صادق البرلمان على هذا التحرّك.

وتتهم وزارة الداخلية البريطانية (منبر أنصار الدين)، المعروفة أيضاً باسم (أنصار الشريعة في المملكة المتحدة)، بالترويج للإرهاب من خلال توزيع منشورات عبر منتدى في موقعه على شبكة الإنترنت تشجّع الأفراد على السفر إلى الخارج للانخراط في النشاط المتطرّف، والقتال على وجه التحديد.

وقالت (بي بي سي) إن جماعة (بوكو حرام)، التي يعني اسمها "منع التعليم الغربي"، تشن تمرداً في نيجيريا منذ أكثر من 10 سنوات، مشيرة إلى أن حظر الجماعتين سيمنح الشرطة البريطانية صلاحيات منع أي دعم تحصلان عليه من المملكة المتحدة.

ويأتي هذا التحرك بعد 24 ساعة على قيام بريطانيا بترحيل رجل الدين الأردني الفلسطيني الأصل عمر محمود عثمان، المعروف بـ"أبو قتادة"، إلى الأردن لمواجهة تهم على علاقة بالإرهاب بعد معركة قضائية استمرت زهاء 10 سنوات وكلّفتها 1.7 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل 2.5 مليون دولار.

 

×