توقيف شخص بعد التفجيرات في معبد بوذي في الهند

اعلنت الشرطة الهندية الاثنين توقيف شخص في معقل للماويين بعد التفجيرات التي وقعت امس في معبد بود غايا شرق الهند، احد اهم المواقع البوذية المقدسة.

وقال الضابط في الشرطة المحلية شاندان كوشواها لوكالة فرانس برس ان كاميرات مراقبة صورت شخصين عند قيامهما بزرع القنابل الضعيفة في الموقع وتحاول الشرطة تحديد هويتيهما.

ولم تتبن اي جهة التفجيرات، لكن تم توقيف شخص في منطقة باراشاتي احد معاقل المتمردين الماويين على بعد حوالى 129 كلم جنوب باتنا عاصمة ولاية بيهار غير البعيدة عن بود غايا.

وكانت الشرطة الهندية عبرت عن قلقها من احتمال ان تكون التفجيرات عملا انتقاميا بعد اعمال العنف التي ترتكبها الاكثرية البوذية ضد الاقلية المسلمة في بورما.

وكانت الشرطة الهندية اعلنت ان انفجارات ضعيفة استهدفت الاحد معبد بود غايا مما اسفر عن جرح راهبين في هجمات وصفتها الحكومة الهندية "بالاعتداء الارهابي".

واكد قائد شرطة ولاية بيهار شرق الهند لفرانس برس ان الشجرة التي يعتقد ان بوذا بلغ التنور تحتها سنة 531 قبل الميلاد ويزورها البوذيون من جميع انحاء العالم، لم تتضرر في الانفجارات.

واوضح الشرطي س ك بهارادواج ان "ثمانية انفجارات ضعيفة وقعت في وقت مبكر هذا الصباح (الاحد) مخلفة جريحين". واضاف انه تم نزع فتيل عبوتين اخريين واحدة منهما قرب تمثال بوذا العملاق الذي يبلغ ارتفاعه 24 مترا.

والمصابان هما رجل من التيبت (50 سنة) واخر من بورما (30 سنة).

ويضم الموقع معابد بينما تقع بالقرب منه عشرات الاديرة يقيم فيها رهبان من جميع انحاء العالم.