خفر السواحل الروماني يوقف 33 سوريا في البحر الاسود اثناء محاولتهم الوصول الى اوروبا

اعلن خفر السواحل الروماني الاحد ان عناصرهم اوقفوا السبت في البحر الاسود 33 سوريا بينهم نساء واطفال كانوا يحاولون الوصول الى اوروبا على متن سفينة شراعية.

وكان مهربان تركيان على متن السفينة التي لم تكن ترفع علما ورصدت على بعد حوالى سبعة اميال من السواحل الرومانية.

وتم مواكبة السفينة الشراعية حتى السواحل الرومانية.

وقال خفر السواحل في بيان "سمحت التحقيقات بكشف وجود 20 رجلا على متن السفينة وثماني نساء وسبعة اطفال اي 33 مواطنا سوريا اضافة الى المهربين التركيين".

واضاف البيان ان "السوريين قالوا انهم طلبوا من التركيين المساعدة لدخول بلد عضو في فضاء شنغن".

ورومانيا ليست عضوا في فضاء شنغن لكن لها حدود مع المجر التي هي دولة عضو.

وقال خفر السواحل لفراس برس "انها اول حالة بهذا الحجم في البحر الاسود منذ نهاية 2011".

ويخضع المهاجرون السوريون لتحقيق "لدخولهم بصورة غير مشروعة" الاراضي الرومانية، والمهربان التركيان لجذبهما زبائن ومساعدتهم على عبور حدود بشكل غير شرعي.

واوقعت اعمال العنف في سوريا اكثر من 100 الف قتيل منذ اندلاع حركة الاحتجاج في مارس 2011 التي تحولت الى نزاع مسلح حيال قمع النظام لها بحسب منظمة سورية غير حكومية.

 

×