الهند: جرح راهبين في انفجارات استهدفت موقعا بوذيا مقدسا

اعلنت الشرطة الهندية ان انفجارات ضعيفة استهدفت الاحد معبد بود غايا، احد المواقع البوذية المقدسة الرئيسية في الهند مما اسفر عن جرح راهبين.

واكد قائد شرطة ولاية بيهار شرق الهند لفرانس برس ان الشجرة التي يعتقد ان بوذا بلغ التنور تحتها سنة 531 قبل الميلاد ويزورها البوذيون من جميع انحاء العالم، لم تتضرر في الانفجارات.

وقال ان "الشجرة المقدسة سليمة ولم تتضرر".

واوضح الشرطي س ك بهارادواج ان "ثمانية انفجارات ضعيفة وقعت في وقت مبكر هذا الصباح (الاحد) مخلفة جريحين".

واضاف انه تم نزع فتيل عبوتين اخرتين واحده منهما قرب تمثال بوذا العملاق الذي يبلغ ارتفاعه 24 مترا.

والمصابان هما رجل من التيبت (50 سنة) واخر من بورما (30 سنة).

ودان رئيس الوزراء الهندي بشدة التفجيرات مؤكدا انه "لن يسمح ابدا بالاعتداء على الاماكن المقدسة".

من جهته، دان وزير الداخلية الهندي انيل غوسوامي "الهجوم الارهابي".

ولم تتبن اي جهة التفجيرات.

وقال ان اتش خان المسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان "تعزيزات امنية انتشرت" في الموقع.

وروى سربجيت كونار البرلماني السابق لصحافيين كيف سمع دوي الانفجارات عندما كان يقوم بنزهته الصباحية. وقال "فجأة رايت دخانا وسمعت دوي انفجارات فادركت ان شيئا خطيرا وقع وركضت لاختبئ".

ومعبد بود غايا الذي يبعد 110 كلم جنوب عاصمة ولاية باتنا، مدرج على لائحة منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) منذ 2002.

وهو يضم شجرة بودي وتمثال هائل لبوذا ورموز اخرى تتحدث عن حياته بعد تنوره. وبعد تأملاته تحت شجرة بودي، كرس بوذا حياته لاتباعه واسس جمعية للرهبان الجوالين.

ومن النادر وقوع اعتداءات على البوذيين في الهند لكن اعمال عنف وقعت مؤخرا بين بوذيين ومسلمين في بورما وسريلانكا وبنغلادش.

 

×