رفع حالة الطوارىء المطبقة منذ يناير في مالي

اعلنت وزارة الامن في مالي لوكالة فرانس برس ان حالة الطوارىء المطبقة منذ 12 يناير في البلاد رفعت السبت عشية بدء الحملة للدورة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 28 يوليو.

وكانت حالة الطوارىء التي تحظر اي تجمعات عامة او تظاهرات يمكن ان تؤثر على النظام العام، فرضت في 12 يناير بعد يومين من هجوم باتجاه الجنوب لجماعات اسلامية كانت تسيطر على شمال البلاد.

وسرعت الحملة العملية العسكرية الفرنسية في مالي الجارية منذ 11 يناير ضد الجماعات الجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة والمجموعات الاجرامية التي طرد جزء كبير منها من الشمال.

ورفعت حالة الطوارىء التي مددت مرتين منذ يناير عشية بدء الحملة الانتخابية الرئاسية التي وافقت المحكمة الدستورية على ترشح 28 من 36 شخصية تقدمت بطلب ترشها فيها.

كما تأتي غداة دخول حوالى 150 جنديا ماليا الى مدينة كيدال التي تبعد 1500 كلم شمال شرق باماكو والتي كانت ما تزال تسيطر عليها الحركة الوطنية لتحرير ازواد.

 

×