زلزال بقوة ست درجات قبالة سواحل سومطرة

اعلن المعهد الاميركي للجيوفيزياء ان زلزالا تبلغ شدته ست درجات ضرب السبت اندونيسيا قبالة سواحل سومطرة وذلك بعد ايام على مقتل عشرات الاشخاص وتشريد مئات آخرين في هزة ارضية في هذه الجزيرة الشاسعة.

ووقع الزلزال على عمق 23 كيلومترا وعلى بعد 154 كلم جنوب غرب سونغايبينوه لكنه لم يؤد الى اطلاق انذار بحدوث تسونامي، كما قال المعهد الاميركي للجيوفيزياء.

ولم يسبب هذا الزلزال الذي قال المعهد اولا انه بقوة 6.4 درجات ثم خفض ارقامه الى ست درجات، اضرارا.

ومركز الهزة قريب من ارخبيل مينتاواي النائي.

وكان زلزال بقوة 7.7 درجات ضرب هذا الارخبيل في 2010 وادى الى حدوث تسونامي ما تسبب في مقتل اكثر من 400 شخص.

وقال المسؤول في وكالة الارصاد الجوية والجيوفيزياء في اندونيسيا سوهارجونو ان الزلزال لم يسبب اضرارا على ما يبدو وليس هناك خطر بحدوث تسونامي.

واضاف "نظرا لقوة الزلزال وبعد مركزه عن البر، لا اعتقد انه سيكون له تأثير كبير". وتابع ان الزلزال "قد يكون سبب بعض الاضرار".

ولم يصدر مركز المحيط الهادىء للانذار بالتسونامي اي تحذير.

وكان عشرات الاشخاص لقوا مصرعهم الثلاثاء في زلزال بلغت شدته 6.1 درجات في اقليم اتشيه الاندونيسي.

وتقع اندونيسيا فوق "حزام النار" في المحيط الهادىء حيث تنزلق الصفائح الارضية متسببة بزلازل وثورات بركانية بصورة متكررة.

وادى زلزال قوي قبالة اتشيه في 2004 الى مقتل 170 الف شخص في جزيرة سومطرة وعشرات الالاف في دول المنطقة المطلة على المحيط الهندي.

وفي ابريل 2012، ادى زلزال بقوة 8.6 درجات على بعد اكثر من 400 كلم من الشاطىء الى اطلاق انذار من المد البحري (تسونامي) في المحيط الهندي، لكنه تسبب بمقتل خمسة اشخاص فقط في اتشيه.

 

×