اطباء مانديلا يستبعدون وقف الالات طالما ان اعضاءه الحيوية تعمل

استبعد اطباء رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا وقف الالات التي تبقيه على قيد الحياة في غياب اي "قصور فعلي في الاعضاء" الحيوية، وفق ما افاد شخص مقرب من عائلة مانديلا.

وقال دنيس غولدبرغ رفيق مانديلا بعد ايام على زيارته صديقه الاثنين بدعوة من غارسا ماتشيل زوجة مانديلا "قالوا لي ان مسألة (وقف الالات) كانت مطروحة"، الا ان "الاطباء قالوا انهم يستبعدون القيام بهذه الخطوة الا في حال حصول قصور فعلي للاعضاء، وهذا ما لم يحصل، كانوا مستعدين للانتظار بهدوء ولتهدئة حالته الى حين شفائه".

وبحسب وثيقة قضائية تم الكشف عنها الخميس من جانب وكالة فرانس برس، كانت العائلة تعتزم "وقف الالات" التي تبقي مانديلا على قيد الحياة الاسبوع الماضي بعد ان اصبح الرجل في حالة "فقدان للوظائف العصبية الادراكية".

ويعالج مانديلا البالغ 94 عاما والحائز جائزة نوبل للسلام في العام 1993، في مستشفى في بريتوريا منذ اربعة اسابيع اثر اصابته بالتهاب رئوي حاد. وتوصف حالته منذ اكثر من اسبوع بانها "حرجة لكن مستقرة" من جانب سلطات جنوب افريقيا.

الا ان الرئاسة نفت ان يكون مانديلا فاقدا للوظائف العصبية الادراكية خلافا لما ورد في الوثيقة القضائية.

 

×