×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس التركي يدعو السلطات المصرية لعدم 'أذية' مرسي

دعا الرئيس التركي، عبد الله غول، اليوم الجمعة، الحكومة الموقتة في مصر، إلى عدم "إلحاق الأذى" بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي، أو الساسة المقربين منه، بعد يومين من الإطاحة به.

ونقلت صحيفة "زمان" التركية عن غول، قوله للصحافيين، إنه من المهم بالنسبة لأنقرة أن لا تلحق السلطات الجديدة في مصر "الأذى" بمرسي والسياسيين المقربين منه.

وشدد غول على أن بلاده تتوقع من الحكومة الموقتة المصرية اتخاذ الخطوات التي تسمح باستئناف الديمقراطية "من الموضع الذي توقفت عنده".

وأمل بأن تنتهي الفترة الإنتقالية خلال وقت قصير من دون إلحاق الكثير من الضرر، وعودة انتشار الديمقراطية.

وأكد وقوف أنقرة الدائم مع الشعب المصري.

وندد الحزب الحاكم في تركيا، وحزب المعارضة الرئيسي، أمس بما اعتبراه "انقلاباً عسكرياً" في مصر، في إشارة إلى عزل الجيش للرئيس محمد مرسي وإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وعبّر وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، عن القلق بشان الإطاحة بمرسي، بما وصفه بـ"الانقلاب العسكري غير المقبول"، داعياً إلى عودة سريعة للديمقراطية في مصر عبر انتخابات عادلة.