الائتلاف الحاكم في البرتغال مستعد للتفاوض للخروج من الازمة

اعلن الحزب المحافظ (اقلية) في الائتلاف الحاكم في البرتغال الاربعاء انه على استعداد للتفاوض على الخروج من الازمة السياسية التي تهز البلاد التي تتلقى مساعدة دولية كما يرغب رئيس الوزراء بدرو باسوس كويلهو.

واختارت قيادة الحزب المحافظ (سي دي اس-بي بي) رئيسه باولو بورتاس وزير الخارجية المستقيل، للتباحث مع رئيس الوزراء ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يمين وسط) بهدف "التوصل الى حل قابل للاستمرار لحكومة البرتغال"، بحسب ما اعلن مسؤول كبير في هذا الحزب.

واضاف لويس كويرو ان الوزيرين الاخرين التابعين للحزب في الحكومة المكلفين الزراعة والضمان الاجتماعي، سيبقيان في مهامهما وذلك بعد ان وضعا استقالتيهما بتصرف الحزب.

وقدم وزير الخارجية الثلاثاء استقالته التي رفض رئيس الوزراء قبولها بهدف انقاذ ائتلافه الحاكم منذ حزيران/يونيو 2011.

وقال باسوس كويلهو من برلين "انا مقتنع بانه سيكون من الممكن توفير الشروط الضرورية في صلب الائتلاف لضمان استقرار الحكومة".

وكان بورتاس استقال بعد استقالة وزير المالية فيتور غاسبار الاثنين، ما تسبب في ازمة سياسية كبيرة في البرتغال.