فوز الجناح المتشدد في انتخابات داخلية بحزب الليكود

انتخب نائب وزير الدفاع الاسرائيلي داني دانون، احد قادة الجناح المتشدد في حزب الليكود، رئيسا للجنة المركزية في هذا الحزب اليميني القومي الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وحصل دانون (42 عاما) على 2230 صوتا مقابل 442 لمنافسه الرئيسي مايكل بواه مرشح تيار متطرف في الليكود، بحسب النتائج الرسمية للانتخابات الداخلية والتي نشرت الاثنين.

وشارك اكثر من 80% من الاعضاء ال3600 في اللجنة المركزية لحزب الليكود، في الانتخابات التي جرت الاحد، بحسب ما اعلن الحزب على موقعه الالكتروني.

كما فاز متشدد اخر هو الرجل الثاني في وزارة الخارجية زئيف الكين على رأس المكتب السياسي لليكود والمكلف النظر في المسائل الايديولوجية داخل الحزب.

وكتبت صحيفة يديعوت احرونوت الاثنين نقلا عن مسؤول كبير في الحزب ان "نتانياهو خسر الليكود" مؤكدا ان رئيس الوزراء لم يتمكن من اقتراح مرشحين مقربين منه للمراكز الاستراتيجية في الحزب.

واصبح الجناح المتشدد في الحزب والذي يعارض بشدة قيام دولة فلسطينية في موقع يمكنه من التصدي لاي تنازل من جانب نتانياهو الذي بقي رئيسا للحزب.

وبالاضافة الى ذلك، خسرت النائبة ميري ريغيف التي تنتمي الى اليمين المتطرف، الانتخابات امام وزير النقل اسرائيل كاتز الذي يعارض بشدة قيام دولة فلسطينية والذي يتولى مهام امانة سر الحزب منذ عشر سنوات.

 

×