هولاند يدعو الولايات المتحدة "للتوقف فورا" عن التجسس على الاتحاد الاوروبي

طلب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين من الولايات المتحدة ان توقف "فورا" تجسسها على الاتحاد الاوروبي، وقال ان فرنسا لا يمكن ان "تقبل بمثل هذه التصرفات".

واضاف الرئيس الفرنسي على هامش زيارة الى لوريان (غرب) "لا يمكن ان نقبل بهذا النوع من التصرف بين شركاء وحلفاء"، معتبرا ان "العناصر باتت متوافرة بما يكفي لكي نطلب توضيحات".

وقال هولاند "نطلب التاكيد او النفي. لا يمكننا ان نصدر احكاما مسبقة".

واضاف "لا يمكن، في فرنسا، ان نجري مفاوضات او تعاملات في كل المجالات الا فور حصولنا على هذه الضمانات، ولكن هذا ينطبق ايضا على كل الاتحاد الاوروبي، كل شركاء الولايات المتحدة"، في اشارة الى المفاوضات التي ستبدأ في تموز/يوليو بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حول منطقة للتبادل الحر عبر الاطلسي.

وتابع الرئيس الفرنسي "نعرف جيدا ان هناك انظمة ينبغي ان تراقب وخصوصا من اجل مكافحة الارهاب، لكني لا اعتقد ان هذا الخطر قائم في سفاراتنا او في الاتحاد الاوروبي".

واوضح فرنسوا هولاند انه طلب من لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي "الاتصال فورا بنظيره (الاميركي) جون كيري للحصول على كل التوضيحات وكل المعلومات".

واضاف "بالطريقة نفسها، سيكون هناك لقاء بين وزير الخارجية وسفير الولايات المتحدة لتقدير الامر وابلاغه انه لا يمكننا قبول هذا النوع من التصرفات بين شركاء وحلفاء".

 

×