وزير الخزانة الاميركي يعرب عن امله في نجاح العقوبات الاقتصادية على ايران

اعرب وزير الخزانة الاميركي جيكوب لو عن امله في ان تحقق العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران نتائجها "لان الخيار البديل سيكون اسوا بالنسبة الى ايران والعالم".

واعتبر لو خلال مشاركته في مؤتمر في آسبن (ولاية كولورادو، غرب) انه "سيكون من الافضل لايران وللجميع ان تحقق العقوبات النتائج المرجوة منها لان الخيار البديل سيكون اسوا بالنسبة الى ايران والعالم".

وتابع لو الذي تشرف وزارته على تطبيق هذه العقوبات ان "اي رئيس (اميركي) يجب الا يتخذ قرار المضي ابعد من العقوبات بدون استنفاد كل الوسائل المتاحة لديه"، في اشارة الى تفضيل العقوبات على اي عمل عسكري.

وتفرض الولايات المتحدة والاسرة الدولية منذ سنوات سلسلة من العقوبات على ايران اذ تتهمها بالسعي الى حيازة السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه طهران باستمرار.

وعرض لو صورة قاتمة للاقتصاد الايراني حيث العقوبات تحقق اهدافها وقال "الامر يتجلى في اجمالي الناتج المحلي وفي قيمة الريال (العملة المحلية) وفي نسبة البطالة والتضخم"، مضيفا ان "الصورة العامة ليست ايجابية".

واعتبر لو ان العقوبات المفروضة على ايران هي "من اكثر العقوبات تشددا في التاريخ"، بفضل الموقف الموحد الذي تتخذه الاسرة الدولية "والتي لم تتهاون رغم ما يظنه البعض".

وتابع لو ان "الهدف ليس ان يعاني الشعب بل حمل الحكومة على تغيير موقفها".

واضاف "لقد اجروا انتخابات للتو وسيتعين علينا تقييم ما اذا سيكون لها اي عواقب"، مشيرا الى انه وداخل "هيكلية السلطة في ايران، فانها "قرارات يجب ان تتخذ على اعلى المستويات".

 

×