اوباما يتوجه اليوم الى مدينة الكاب ويزور سجن روبن ايلاند

يزور الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد مدينة الكاب وخصوصا سجن روبن ايلاند الذي اعتقل فيه نلسون مانديلا 18 عاما.

وترتدي زيارة روبن ايلاند اهمية خاصة اذ ان مانديلا الذي سيبلغ من العمر 95 عاما قريبا يرقد في المستشفى منذ اكثر من ثلاثة اسابيع بسبب اصابته مجددا بالتهاب رئوي وفي وضع حرج منذ ايام.

وسجن مانديلا ستة اسابيع في روبن ايلاند منذ 1963 ثم حوالى 18 عاما من تموز/يوليو 1964 الى آذار/مارس 1982. وقد نقل بعد ذلك الى سجون اخرى في محيط الكاب قبل ان يتم الافراج عنه في شباط/فبراير 1990. وقد امضى بذلك ما مجموعه 27 عاما في سجون نظام الفصل العنصري.

وقال رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما الذي اعتقل عشر سنوات في روبن ايلاند، لاوباما خلال عشاء في بريتوريا مساء السبت "اننني سعيد لانكم ستزورون بيتي السابق روبن ايلاند".

واضاف ان "المهم هو ان عائلتكم ترافقكم. يجب ان تعرف ابنتاك الرائعتان ما عانى منه ماديبا وكل مقاتلي الحرية".

وسيرافق اوباما في زيارته في الجزيرة احمد كاثرادا (84 عاما) رفيق مانديلا السابق في السجن في عهد الفصل العنصري.

وسيلتقي الرئيس الاميركي بعد ذلك اسقف الكاب السابق للانغليكان ديسموند توتو حائز جائزة نوبل للسلام في مركز اسسه بنفسه لدعم الشبان ايجابيي المصل.

وسيلقي الرئيس الاميركي بعد ذلك خطابه الرئيسي في الزيارة في جامعة الكاب.

وكان اوباما وصل مساء الجمعة الى جنوب افريقيا وخصص جزءا كبيرا من نهار السبت للعلاقات الثنائية. وقد التقى اوباما اثنتين من بنات مانديلا الثلاث وثمانية من احفاده ال17 في مكاتب مؤسسة مانديلا في جوهانسبرغ.

واشاد الرئيس الاميركي السبت "بشجاعة" مانديلا معتبرا ان بطل النضال ضد التمييز العنصري واول رئيس اسود لجنوب افريقيا هو "مصدر الهام" للعالم. وقال ان "شجاعته كانت مصدر الهام لي شخصيا (...) وللعالم باسره".

واضاف ان "انتصار مانديلا وهذه الامة له وقع عميق في النفس البشرية".

واتصل اوباما ايضا بغراسا ماشيل التي تمضي ساعات طويلة في مستشفى بريتوريا الى جانب زوجها الذي يتلقى العلاج منذ ثلاثة اسابيع من التهاب رئوي حاد.

وقالت ماشيل في بيان "انني استمد القوة من الدعم الذي عبر عنهه ه الرئيس باراك اوباما" وزوجته ميشيل وابنتاه ماليا وساشا.

وتوجه اوباما لاحقا الى مدينة الصفيح سويتو حيث التقى شبانا من جنوب افريقيا في هذا المكان الذي يعتبر معقلا لمناهضة نظام الفصل العنصري.

وتحدث اوباما ايضا عن مانديلا داعيا الشبان الى اخذ العبرة منه لتجاوز الاوقات الصعبة، وقال مخاطبا اياهم ان "مستقبل هذه القارة بين ايديكم".

وخارج الحرم الجامعي حيث عقد اللقاء بين الرئيس الاميركي والشبان، عمدت الشرطة الى تفريق مئات المتظاهرين المناهضين للسياسة الاميركية مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل تشل القدرة على الحركة.

وهذه اول جولة افريقية كبيرة لاوباما الذي لم يتوجه سوى مرة واحدة الى القارة السوداء منذ انتخابه عبر زيارة قصيرة لغانا.

ولم يلتق اوباما بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري سوى مرة واحدة العام 2005 وكان لا يزال يومها عضوا في مجلس الشيوخ. لكنه تحدث اليه مرارا منذ انتخابه رئيسا.

 

×