×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تراجع شعبية الرئيسة البرازيلية 27 بالمئة بعد التظاهرات

افاد استطلاع للرأي اجراه معهد داتافولها ونشر السبت ان شعبية الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف تراجعت بنسبة 27 بالمئة، من 57 بالمئة الى ثلاثين بالمئة منذ التظاهرات الاولى للمطالبة بتحسين الخدمات العامة ووضع حد للفساد.

من جهة اخرى، ارتفعت نسبة الذين يعتبرون حكومة روسيف "سيئة او سيئة جدا" من تسعة بالمئة الى 25 بالمئة منذ الاستطلاع الاخير الذي اجري في السادس والسابع من يونيو.

وفي بداية يونيو، كشف الاستطلاع السابق لمعهد داتافولها تدهور شعبية روسيف ثماني نقاط، وهي المرشحة لولاية ثانية في نهاية 2014.

في المقابل، كانت الرئيسة البرازيلية لا تزال تتمتع في مارس الماضي بشعبية عالية تبلغ 65 بالمئة.

وتدهورت شعبية روسيف في حزيران/يونيو في كل المناطق، بحسب الاستطلاع الذي شمل 4717 شخصا في 196 مدينة. وكان هامش الخطأ فيه 2 بالمئة.

وبدات التظاهرات في يونيو ضد ارتفاع سعر بطاقة النقل بواسطة الحافلات ثم توسعت الى الفاتورة الباهظة التي تكلفها الاستعدادات لاستضافة مباريات كاس العالم في كرة القدم في 2014، بينما تواجه بعض الخدمات العامة الاساسية مثل الصحة والتربية نقصا في الوسائل المالية.

 

×