×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'ريد هاك' التركية للقرصنة تعلن قرصنة موقع إدارة ولاية اسطنبول

أعلنت منظمة "ريد هاك" التركية (القراصنة الحمر) المختصة بالهجمات الإلكترونية، اليوم الجمعة، أنها قرصنت موقع إدارة ولاية اسطنبول الخاصة وشطبت ديون معظم المؤسسات العامة.

ونقلت صحيفة (راديكال) التركية عن تغريدات لـ"ريد هاك" قالت فيها إنها قرصنت موقع إدارة ولاية اسطنبول الخاصة، وشطبت ديون الكهرباء والاشتراك بشبكة الانترنت والمياه والغاز الطبيعي والهاتف التابعة للمؤسسات العامة في الولاية.

كما نشرت "ريد هيك" كلمة سر موقع الإدارة عبر (تويتر)، ودعت مناصريها إلى دخول الموقع.

وبعيد الهجوم، تم إقفال الموقع.

وقالت المنظمة، وهي مجموعة ماركسية لينينة تأسست عام 1997 وهي محظورة في تركيا، في تغريدة إنها حذفت وأضافت أشياء في أنظمة مختلفة بدون أن يلاحظ أحد، مضيفة "لن يعرف أحد، لن يقدر أحد على معرفة" الأشياء التي أضيفت وتلك التي حذفت.

وإضافة إلى ذلك، أسّست المنظمة مؤسسات عامة وهمية باسم الضحايا الذين سقطوا خلال احتجاجات منتزه غيزي، وقد تم تأسيس مدرسة وهمية باسم "مدرسة عبد الله كومرت الابتدائية"، في إشارة إلى المتظاهر الذي قتل في 3 حزيران/يونيو في هاتاي خلال اشتباكات مع الشرطة التركية.

وكانت المنظمة أعلنت الخميس ما قبل الماضي مسؤوليتها عن جميع التغريدات التي نشرت حول احتجاجات منتزه غيزي في تقسيم إثر إعلان الحكومة فتح تحقيق في القضية.

وكان وزير النقل التركي بن علي يلدريم، قال الأربعاء ما قبل الماضي، إن الحكومة تعمل على "محاربة الجريمة الإلكترونية وليس على تنظيم الإعلام الاجتماعي"، مضيفاً أن الجريمة تقع في أي مكان حتى في الإعلام الاجتماعي.