×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اول زيارة لسفير اميركي الى التيبت منذ ثلاثة اعوام

قام سفير الولايات المتحدة في الصين هذا الاسبوع بزيارة نادرة جدا الى التيبت وحض بكين على فتح المنطقة امام السياح والصحافيين والدبلوماسيين الاجانب، كما اعلنت الخارجية الاميركية الخميس.

وكان السفير غاري لوك، الذي لا تعترض بلاده على سيادة الصين على التيبت، قام بزيارة عائلية ومع بعض المساعدين في اطار جولة في التيبت من 25 الى 28 يونيو، كما اعلن مساعد المتحدث باسم الخارجية الاميركية باتريك فنتريل.

وهي المرة الاولى منذ سبتمبر 2010 التي تسمح فيها بكين لسفير اميركي بدخول هذه المنطقة الحساسة جدا على الصعيد السياسي.

واوضح فنتريل انه "اثناء محادثاته الرسمية، تحدث السفير لوك عن اهمية فتح التيبت امام الدبلوماسيين والصحافيين والسياح الاجانب والحفاظ على التراث الثقافي للشعب التيبتي وخصوصا تقاليده اللغوية والدينية والثقافية الفريدة".

وتأتي هذه الزيارة في اوج تصاعد موجة احراق رهبان بوذيين من التيبت لانفسهم احتجاجا على سيادة بكين على منطقتهم.

وتؤكد الصين انها "حررت سلميا" منطقة التيبت في 1951 وحسنت واقع سكانها عبر تمويل التنمية الاقتصادية في هذه المنطقة الفقيرة والنائية.