سنودن "عالق" في موسكو والاكوادور تقول ان قرار منحه اللجوء قد يستغرق اشهرا

بدأ ادوارد سنودن، الخبير السابق في جهاز الامن القومي الاميركي والذي سرب معلومات استخباراتية اميركية، يومه الخامس في مطار موسكو الخميس في حين لا تزال وجهته التالية غير معروفة بعد ان قالت الاكوادور ان دراسة طلبه للجوء اليها قد يستغرق اشهرا.

ولم يشاهد سنودن المسؤول عن احد اكبر اختراق للاستخبارات الامنية الاميركية في تاريخ الولايات المتحدة، منذ وصوله الى موسكو من هونغ كونغ الاحد، وتقول روسيا انه لا يزال في قاعة الترانزيت في مطار شيرميتييفو في موسكو.

ونقلت وزارة الخارجية الروسية عن الوزير سيرغي لافروف قوله ان سنودن "لم ينتهك القانون الروسي، ولم يعبر الحدود، وهو في قاعة الترانزيت في المطار ويمكنه ان يسافر الى اي مكان يريده".

ولكن الولايات المتحدة سحبت جواز سفره، وتمارس الضغط على موسكو لتسليمها اياه. وقال موقع ويكيليكس الذي يساعده انه يمكن ان يعلق في روسيا "بشكل دائم".

ويوفر رئيس الاكوادور اليساري رافايل كوريا المأوى لمؤسس ويكيليكس جوليان اسانج في سفارة بلاده في لندن والتي لجأ اليها خشية تسليمه الى السويد التي تنتظره فيها محاكمة بدعاوى الاعتداء الجنسي.

وقال مسؤول بارز في وزارة الخارجية غالو غالارزا للصحافيين "لم يتم تقديم اي جواز سفر او اية وثيقة الى اية قنصلية اكوادورية.

وصرح وزير خارجية الاكوادور ريكاردو باتينو في وقت سابق خلال زيارة الى ماليزيا ان قرار منح سنودون اللجوء قد يستغرق عدة اسابيع.

الا انه تراجع فيما بعد وكتب على موقع تويتر ان الصحافيين اساوا تفسير تصريحاته وان قرار منح اللجوء الى سنودون "يمكن ان يستغرق يوما واحدا او اسبوعا، او شهرين كما هو الحال مع اسانج".

وصرح رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الاربعاء ان بلاده قد تمنح سنودن اللجوء السياسي "بشكل شبه مؤكد" اذا طلبه، ما يفتح امامه فرصة اخرى للجوء.

وقال مادورو في حفل عام وسط فنزويلا "اذا طلب منا ذلك، فسنفكر في الامر وسنمنحه (اللجوء السياسي) بشكل شبه مؤكد، لان اللجوء السياسي هو مؤسسة دولية لحقوق الانسان لحماية المضطهدين".

وكان من المتوقع ان يغادر سنودن موسكو على متن طائرة متوجهة الى كوبا. الا انه بقي في مطار موسكو.

وقال موقع ويكيليكس على تويتر ان "الغاء جواز سفر سنودون والضغط على الدول الاخرى يمكن ان يضطر سنودن الى المكوث في المطار بشكل دائم".

وقال النائب الروسي المتشدد ورئيس الحزب الليبرالي الديموقراطي فلاديمير زيرينوفسكي انه اذا لم يحصل سنودن على جواز سفر جديد فانه يمكن ان يبقى في المطار الى اجل غير مسمى.

واضاف "من هو بدون وثائق؟ يمكن ان يظل في قاعة الترانزيت لمدة عشر سنوات. وسيتم اطعامه. ولكن اليوم هو لا احد" .

ويمكن ان يؤدي الخلاف الى تصاعد التوتر بين واشنطن من جهة وموسكو وبكين من جهة اخرى في الوقت الذي تسعى فيه تلك الاطراف الى التغلب على خلافاتها.

وصرحت المتحدثة باسم الامن القومي الاميركي كيتلين هايدن لوكالة فرانس برس "رغم اننا لا نرتبط مع واشنطن بمعاهدة تسليم مطلوبين، الا انه توجد قاعدة قانونية واضحة لطرد سنودن" مشيرة ال انه يمكن ان يتم ترحيله على اساس عدم حيازته وثائق سفر او وجود تهم موجهة ضده.

ودعا وزير الدفاع الاميركي تشاك هاغل موسكو الى "اتخاذ الاجراء الصائب وتسليم سنودن الى الولايات المتحدة".

الا ان بوتين اكد ان روسيا لا يمكنها ان تسلم سنودن نظرا لعدم وجود معاهدة تسليم مطلوبين بين البلدين.

ونفى ويكيليكس ان اجهزة الامن الروسية تحقق مع سنودن واكد ان البريطانية سارة هاريسون من الفريق القانوني لويكيليكس "ترافقه في كل الاوقات".

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية عن مصادر لم تكشف عنها قولها ان سنودن حجز رحلة الى هافانا، الا انه تم الغاء الحجز قبل ساعات قليلة من اقلاع الرحلة.

وكان سنودن تخلى عن عمله متعاقدا مع جهاز الامن القومي الاميركي براتب مرتفع في هاواي وغادر الى هونغ كونغ في 20 ايار/مايو وبدأ في سلسلة تسريبات عن قيام جهاز الامن القومي بجمع معلومات عن مكالمات هاتفية واتصالات انترنت ما ادى الى مخاوف الحكومات في جميع انحاء العالم.

وقالت هونغ هونغ الخاضعة للحكم الصيني ان الطلب الاميركي باعتقال سنودنه لا يلبي المتطلبات القانونية لنظامها القانوني المستمد من النظام البريطاني.

الا ان المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني انتقد بكين وقال ان "عدم احترامها بمسؤولياتها الخاصة بتسليم" سنودن يعد "نكسة خطيرة" لجهود بناء الثقة مع الرئيس الصيني الجديد شي جينبينغ.

 

×