الرئيسة الكورية الجنوبية تبدأ زيارة الى الصين

بدأت الرئيسة الكورية الجنوبية، بارك كون هيه، اليوم الخميس، زيارتها الرسمية الأولى منذ توليها منصبها في شباط/فبراير الماضي، إلى العاصمة الصينية بيجينغ.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن بارك، ستجري محادثات مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، خلال الزيارة التي ستستمر لـ 4 أيام، كما ستلتقي مع لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني وتشانغ ده جيانغ، كبير المشرعين الصينيين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، إن الجانبين سيتبادلان وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والإقليمية الرئيسية ذات الإهتمام المشترك.

ويتوقع أن تكون كوريا الشمالية من أبرز المواضيع التي تناقشها الرئيس الكورية الجنوبية مع المسؤولين الصينيين.

وتسعى بارك إلى اقناع الصين بممارسة ضغوط على كوريا الشمالية في ما يتعلق بأسلحتها النووية ودفعها نحو الإعتدال.

وكانت بارك قالت إنها هدف زيارتها للصين هو حثها على محاولة إقناع كوريا الشمالية بإجراء حوار حول نزع أسلحتها النووية.

وكانت الصين في الأشهر الأخيرة، بدأت تتبنى مقاربة أكثر تشدداً مع بيونغ يانغ خاصة بعد اختبارها صاروخاً بعيد المدى في ديسمبر وتجربتها النووية الثالثة في شباط /فبراير.

ودعمت بيجينغ قرار الأمم المتحدة فرض عقوبات على كوريا الشمالية وبدأت تنفذها بشكل أكثر صرامة من قبل.