مقتل 27 شخصاً بينهم 9 شرطيين بأعمال عنف في شمال غرب الصين

أعلنت السلطات الصينية اليوم الاربعاء ان من وصفتهم ب"مثيري الشغب"هاجموا قرية نائية باقليم شينجيانغ بشمال غرب البلاد الذي تقطنه أغلبية من المسلمين ،ما أسفر عن مقتل 9 شرطيين و8 مدنيين و10 من المهاجمين.

ونقلت وسائل إعلام صينية عن مسؤولين في اللجنة الإقليمية للحزب الشيوعي الصيني في شينجيانغ إن "أفراد عصابات" هاجموا مراكز الشرطة في محافظة توربان، ومبنى الحكومة المحلية، وموقع بناء، وعمدوا إلى طعن الناس، وإضرام النيران في عربات الشرطة، ما ادى إلى مقتل 9 عناصر من الشرطة و8 مدنيين، قبل أن يفتح عناصر الشرطة النار على المهاجمين ويقتلوا 10 منهم.

وأضافت ان الشرطة اعتقلت ثلاثة من "مثيري الشغب" في موقع الحادثة، فيما عمدت إلى ملاحقة الفارين، بدون أن يحددوا عددهم.

وقد افتتحت الشرطة تحقيقاً للكشف عن ملابسات الحادثة.

وكانت السلطات الصينية أعلنت ان مواجهات مسلحة في ابريل/نيسان الماضي بين الشرطة وأقلية الويغور المسلمة في شينجيانغ أوقعت 21 قتيلا من بينهم ستة شرطيين.

و تشهد شينجيانغ اضطرابات بسبب التوتر الشديد بين عرقية الهانس التي تشكل غالبية السكان في الصين وبين الويغور الذين تتهمهم السلطات ب"الارهاب" و"الانفصالية".

 

×