×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مكتب كاميرون بلا حراسة أيام العطلة بعد التخفيضات التي أقرّتها حكومته

سيفقد مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون (10 داوننغ ستريت) حراسة الشرطة أيام عطلة نهاية الأسبوع، بموجب تخفيضات الإنفاق العام التي اعتمدتها حكومته الائتلافية.

وقالت صحيفة (ميل أون صندي) اليوم الأحد، إن داوننغ ستريت أكد بأن بوابته الرئيسية ستترك بلا حراسة أيام السبت والأحد، باستثناء مناسبات قليلة كل عام حين يضطر كاميرون للبقاء في مكتبه وعدم قضاء عطلة نهاية الأسبوع مع عائلته في مقره الريفي تشيكرز.

وأضافت أن الخطوة تشكّل جزءاً من حملة قطع الإنفاق العام وتوفير المال التي يقودها وزير الخزانة (المالية)، جورج أوزبورن، ودليلاً على أن رئاسة الحكومة البريطانية غير مستثناة من هذه الإجراءات.

وأصرّ مسؤولو (10 داوننغ ستريت) على أن الخطوة لن تؤدي إلى تقويض الإجراءات الأمنية حول مكتب رئيس الحكومة وتعريضه للخطر، بسبب وجود العشرات من رجال الشرطة المسلحين المنتشرين بشكل سري لحماية مداخلة بعيداً عن أنظار الجمهور.

وكان بإمكان الجمهور والسياح الأجانب التجول أمام مبنى مكتب رئاسة الحكومة البريطانية والتقاط الصور التذكارية أمامه، قبل أن تقرر رئيسة الوزراء البريطانية السابقة، مارغريت ثاتشر، بناء بوابات معدنية أمام مدخل المكتب لحمايتها من هجمات الجيش الجمهوري الايرلندي، واستمر هذا التقليد منذ فترة حكمها من 1979 إلى 1990.

وتوفيت ثاتشر في الثامن من ابريل الماضي عن عمر ناهز 87 عاماً اثر إصابتها بجلطة دماغية.