×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اوباما ابلغ بوتين انه يفهم "اعتراضه" على خفض اضافي للسلاح النووي

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ابلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين انه "يفهم" اعتراضه على اقتراح تقليص اضافي للترسانات النووية لدى البلدين.

وفي خطاب القاه في برلين الاربعاء، دعا اوباما روسيا الى الموافقة على تقليص اضافي للاسلحة النووية بمقدار الثلث، الامر الذي كان بحثه مع بوتين خلال قمة مجموعة الثماني الاثنين في ايرلندا الشمالية، بحسب موسكو.

وابدت روسيا اعتراضات عدة مع استمرار اقامة الدرع الاميركية المضادة للصواريخ، مقترحة ان تشمل مشاورات الخفض النووي دولا اخرى معنية.

وقال لافروف في مقابلة مع التلفزيون العام نشرت الخارجية الروسية مضمونها ان "الرئيس اوباما ابلغ (بوتين) انه يفهم ضرورة اخذ كل هذه العوامل في الاعتبار في المفاوضات حول تقليص جديد للاسلحة النووية".

واضاف لافروف "يجب ان تؤخذ في الاعتبار كل العوامل التي تؤثر في الاستقرار الاستراتيجي من دون استثناء، بما فيها الدرع (الاميركية) المضادة للصواريخ والاسلحة الفضائية (التي ترفضها روسيا والصين) والاسلحة الاستراتيجية غير النووية، وان ندرك انه لا يزال هناك انعدام توازن عميق في مجال الاسلحة التقليدية".

وكرر رفض موسكو ان تنحصر المفاوضات حول تقليص السلاح النووي بالولايات المتحدة وروسيا، لان "خفضا جديدا سيؤدي بنا الى مستويات مماثلة للترسانات النووية لدى دول اخرى".

وقال لافروف ايضا "لا افكر فقط في القوى النووية المعلنة بل في كل الدول التي تملك سلاحا نوويا".

وتملك روسيا حاليا اكبر ترسانة نووية في العالم مع 8500 راس نووي. وتستحوذ مع الولايات المتحدة على تسعين في المئة من المخزون العالمي للاسلحة النووية.

 

×