حالة مانديلا الصحية ما زالت "خطيرة" لكن "مستقرة"

اعلنت رئاسة جنوب افريقيا السبت ان الرئيس السابق نيلسون مانديلا الذي بدأ اسبوعه الثالث في مستشفى ببريتوريا اثر اصابته بالتهاب رئوي ما زال في حالة "خطيرة" لكنها "مستقرة".

واعلن ماك مهاراج الناطق باسم الرئيس جاكوب زوما ان مانديلا "ما زال في حالة خطيرة لكنها مستقرة وفي المستشفى".

ونقل مانديلا (95 سنة) الذي اصبح اول رئيس اسود في جنوب افريقيا بعد ان قضى 27 سنة في السجن في عهد نظام الفصل العنصري، الى المستشفى في بريتوريا منذ الثامن من حزيران/يونيو اثر اصابته بالتهاب في الرئة.

وما زال افراد عائلته يزورونه في المستشفى حتى ان ابنته السفيرة زيناني موسيزوي دلاميني اعطت معلومات سارة الاثنين عندما قالت انه "على ما يرام".

من جانبه قال الرئيس السابق ثابو مبيكي الخميس "اظن انه يجب ان لا يتحدث احد عن فكرة ان نيلسون مانديلا سيموت قريبا، فهو لن يموت".

 

×