×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نائب رئيس وزراء بريطانيا يحذّر من التدخل في سوريا

حذّر نائب رئيس الوزراء البريطاني، نك كليغ، من التدخل العسكري في سوريا، ودعا حكومة بلاده إلى عدم التورط في أزمة ستكافح أي تأثير عليها.

وقال كليغ، للمحطة الإذاعية البريطانية (إل بي سي)، اليوم الخميس، إنه "سيكون من الصعب التدخل في أزمة صار فيها الناس مصممين تماماً على ذبح بعضهم البعض، لكن بريطانيا ستواصل تقديم المساعدات للاجئين السوريين وتزويد المتمردين أيضاً بمعدات غير فتّاكة".

وأضاف "نحن لا نريد أن نغسل أيدينا ونقف جانباً ونعتبر أن لا علاقة لنا بما يحدث في سوريا.. لكن بريطانيا يجب أن لا تتجاوز تقديم المساعدات الإنسانية والمعدات العسكرية غير الفتّاكة، لأنه لن يكون من السهل علينا أن نحل الأزمة من الخارج من خلال توريد الأسلحة إلى بلد أصبحت فيه الحرب أكثر دموية والناس مصممين على ذبح بعضهم البعض".

وقال كليغ، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، الشريك الأصغر بالحكومة الإئتلافية البريطانية، "اتخذنا عدداً من الخطوات، ونعمل بشكل وثيق جداً وسنستمر وخاصة مع الفرنسيين والأميركيين،إنطلاقاً من واجبنا كمجتمع دولي، لكننا في الوقت نفسه لا نريد التورط في نزاع عسكري لن نتمكن بالضرورة أن نكون أحد صانعي حله".

ويواجه رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، معارضة شديدة من صفوف نواب حزب المحافظين الذي يتزعمه ووزراء في حكومته، للتدخل عسكرياً في سوريا وتزويد المعارضين السوريين بالأسلحة.