×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزارة الدفاع البريطانية تسرّح 4480 جندياً

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الثلاثاء، أنها ستسرّح 4480 جندياً خلال الأشهر المقبلة، في اطار خططها الرامية إلى خفض الإنفاق وإعادة هيكلة الجيش.

وقالت الوزارة، إن هذه الخطوة "ليست جديدة وتأتي في اطار مراجعة استراتيجية الدفاع والأمن التي اجرتها الحكومة الإئتلافية وأوصت بتسريح 17 ألف جندي من الجيش النظامي، (5000 من سلاح البحرية و5000 من القوى الجوية و7000 من سلاح المشاة)، وبعد الإعلان عن تسريح 12 ألف جندي في عام 2011".

وأضافت أن الجنود الذين سيتم تسريحهم بشكل طوعي سيتركون الخدمة في القوات المسلحة البريطانية في غضون 6 أشهر، في حين سيترك الجنود الذين سيتم تسريحهم بشكل اجباري الخدمة في غضون 12 شهراً.

وقال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند، "إن الدفعة الثالثة من تسريح الجنود تأتي في اطار اعادة هيكلة الجيش بالحجم المنصوص عليه في مراجعة استراتيجية الدفاع والأمن عام 2010، وهذه الاجراءات لا مفر منها نظراً لحجم العجز في ميزانية الدفاع التي ورثتها الحكومة الائتلافية الحالية".

وكان قائد الجيش البريطاني، الجنرال بيتر وول، حذّر الأسبوع الماضي من أن أي تخفيضات جديدة على ميزانية الدفاع، يمكن أن تلحق أضراراً بالغة في قدرة بلاده على تحقيق النجاح في الحروب المقبلة.

وقال الجنرال وول إن فرض المزيد من التخفيضات على الجيش البريطاني "سيكون تخريبياً، لأننا وصلنا إلى نقطة لا يمكننا المضي إلى أبعد منها من دون إلحاق أضرار جدية في كفاءتنا المهنية وفرصنا في تحقيق النجاح بساحات المعارك في المستقبل".

وكانت الحكومة الإئتلافية البريطانية اعتمدت خططاً لتقليص عدد جيش بلادها من 102 ألف جندي إلى 82 ألف جندي بحلول العام 2020، والاستغناء عن خدمات 25 ألف موظف مدني يعملون في وزارة الدفاع لسد العجز في ميزانيتها.

 

×