×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

العفو الدولية تدعو تركيا إلى انهاء احتجاز محتجي اسطنبول

دعت منظمة العفو الدولية السلطات التركية اليوم الأحد إلى انهاء الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي لمحتجين أوقفوا خلال مظاهرات في ساحة تقسيم باسطنبول ضد خطط ترمي إلى تحويل حديقة في المدينة إلى مركز تجاري.

وقالت المنظمة إن الشرطة التركية ترفض الاعتراف بأنها تحتجز متظاهرين منذ حملة الاعتقالات الجماعية التي جرت الليلة الماضية في اسطنبول، حيث يُعتقد أن أكثر من 100 متظاهر اعتقلوا في ميدان تقسيم والأحياء المجاورة، ومن المرجح أن يكون العدد الفعلي أعلى بكثير.

وأضافت العفو الدولية أن نقابة المحامين في اسطنبول أكدت لها احتجاز 70 شخصاً على الأقل من قبل الشرطة التركية، لكن أماكن احتجازهم لا تزال غير معروفة.

وقال أندرو غاردنر باحث الشؤون التركية في منظمة العفو الدولية إن "السلطات التركية تحرم الآن المعتقلين من حق الحصول على الاجراءات القانونية بعد ليلة من العنف المرعب الذي مارسته الشرطة، ويتعين عليها الإفراج عنهم فوراً أو الكشف عن مواقع احتجازهم، والسماح للمحامين وأفراد أسرهم بالوصول إليهم".

وأضاف غاردنر أن مظاهرات اسطنبول "كانت سلمية إلى حد كبير، وليس هناك سبباً مشروعاً لمنع جميع أشكال الاحتجاج السلمي في المنطقة".

واشارت منظمة العفو الدولية إلى أنها تلقت تقارير منسقة وموثوقة عن تعرض متظاهرين للضرب من قبل الشرطة اثناء اعتقالهم ونقلهم إلى الحجز، والحرمان من الوصول إلى مرافق الطعام والماء ودورات المياه لمدة تصل إلى 12 ساعة، خلال الاحتجاجات الحالية في اسطنبول والتي اندلعت قبل زهاء ثلاثة أسابيع.

وكانت الشرطة التركية اقتحمت منتزه غيزي بميدان تقسيم في اسطنبول ليل أمس السبت، بعد نحو ساعة من انتهاء خطاب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي ألقاه أمام عشرات الآلاف من مناصريه في أنقره ، طالب فيه المتظاهرين بترك المنتزه، مانحاً إياهم مهلة حتى اليوم الأحد.

 

×