×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كاميرون يريد طرد المتطرفين المرتبطين بتنظيم 'القاعدة' من سوريا

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إنه يريد رؤية المتطرفين المرتبطين بتنظيم "القاعدة" يطردون من سوريا، وحذّر من أن هؤلاء سيهيمنون على هذا البلد في حال فشلت بلاده في التحرك.

وابلغ كاميرون شبكة "سكاي نيوز"، اليوم الأحد، "أن المسلحين الخطرين يمكن أن يسودوا في سوريا في حال فشلت بريطانيا بدعم مقاتلي الجماعات المعارضة الأخرى، وأنا أريد مساعدتها على النجاح بحجة أن هناك عناصر بغيضة وخطيرة جداً ومتطرفة في المعارضة السورية لا نريدها أن تسود".

وقال "أود أن يتم طرد هذه العناصر من سوريا لأنها مرتبطة بتنظيم القاعدة، لكن هناك جماعات في المعارضة السورية تريد أن ترى سوريا حرة وديمقراطية وتعددية تحترم حقوق الأقليات، بما في ذلك المسيحيون، وينبغي علينا أن نعمل معها".

واضاف كاميرون "إذا لم نعمل مع هذه العناصر من المعارضة السورية فعلينا أن لا نتفاجأ إذا ما كانت الجماعات المتطرفة التي لا نتفق معها هي الوحيدة القادرة على احداث أي تقدم في سوريا، وهذه العناصر من المعارضة السورية تحاول الدفاع عن مجتمعاتها ضد الهجمات المروّعة، بما في ذلك هجمات الأسلحة الكيميائية".

وتعهد بأن "تستمر بريطانيا في تزويد المعارضة الحقيقية في سوريا بالمعدات غير الفتّاكة، لأن ذلك يمثل أمراً حيوياً لتعزيز العناصر الديمقراطية ضد المتطرفين".

وجاءت تصريحات كاميرون بعد دعوة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، طوني بلير، الغرب إلى "التدخل ضد النظام السوري لمنع وقوع عواقب كارثية".