×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أردوغان: لدينا وثائق عن مخطط خارجي وراء الاحتجاجات التي تشهدها تركيا

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت ان لدى حكومته وثائق عن مخطط خارجي وراء الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أسبوعين.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام حشود تجمعت بساحة سنجان في أنقرة دعما لرئيس الوزراء "لدينا الوثائق عن مخطط خارجي يقف خلف الأحداث التي حصلت في البلاد تحت مسمى الديمقراطية ".

وأضاف أردوغان،وفقا لوكالة أناء الأناضول "سوف نثبت للجميع وبالوثائق أن ما حدث في تركيا خطط له بدقة داخليا وخارجيا".

وكانت التظاهرات التي انطلقت قبل أسبوعين على خلفية بناء ثكنات عسكرية على الطراز العثماني تضم مسجداً في متنزه غيزي في ميدان تقسيم باسطنبول تحولت إلى أعمال عنف واسعة ومواجهات مع الشرطة توسعت إلى مناطق عدة في البلاد، أصيب خلالها المئات بجروح كما قتل 4 أشخاص على الاقل.

وقال أردوغان "هناك من اعتصم في الحديقة بصدق ولكن المنظمات غير المشروعة استغلت تحركهم وعملت على تضخيم الأحداث ونشر الأخبار الكاذبة واستغلالها".

وأضاف أردوغان "بدأ مخطط النيل من نجاحات تركيا في الشهر الماضي من خلال تفجيري بلدة الريحانية حيث استشهد فيهما 53 مواطنا"،مشيرا الى انه تم دفع"خمسة ملايين دولار مقابل تفجيري"الريحانية".

وأضاف "هناك من تسبب في الفوضى وفي إثارة الشعب عن طريق حسابات وهمية على قنوات التواصل الاجتماعي تنشر أخبار كاذبة".

وأضاف "وسائل الإعلام الغربية تصرفت بوجهين مختلفين ووسائل التواصل الاجتماعي عملت على إثارة الوضع بنشر الاكاذيب ضمن مخطط يجر البلاد لحرب أهلية".

وتعهد بمحاسبة " كل من ارتكب اعتداء على المواطنين والممتلكات من خلال القضاء وسنصبر ثمانية أشهر لتكون صناديق الاقتراع الكلمة الحاسمة".

وعدد أردوغان انجازات حكومته وقال "كان احتياطي المصرف المركزي 27 مليار دولار عند تولينا إدارة البلاد واليوم أصبح 135 مليار دولار".

وأضاف "في عهد حكومة العدالة والتنمية ارتفعت درجة التصنيف الائتماني للاقتصاد التركي 4 درجات وأغلقنا ملف الديون للصندوق النقد الدولي".

 

×