×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بريطانيا تطلق برنامجاً مشتركاً مع الإمارات لدعم أطفال اللاجئين السوريين

أعلنت بريطانيا، اليوم الخميس، أنها ستعمل مع الإمارات العربية المتحدة في إطار مشروع مشترك، لضمان أن لا تفوت على أطفال اللاجئين السوريين فرصة التعليم الأساسي نتيجة استمرار الصراع في بلادهم.

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية الدولية، ألن دنكان، إن برنامج الشراكة تم تخصيص مليون و780 ألف جنيه استرليني له "لمساعدة الآلاف من صغار السن الذين وقعوا في براثن العنف في سوريا على مواصلة تعليمهم، رغم إجبارهم على الفرار إلى الأردن هرباً من القتال الدائر في بلدهم".

وأضاف دنكان أن عدد اللاجئين الفارين من سوريا "يزداد يوماً بعد يوم والأطفال هم الذين يعانون أكثر وليس على المدى القصير فقط لكونهم أُجبروا على ترك منازلهم وأصدقائهم وأسرهم، بل على المدى الطويل أيضاً لأن ذلك أثرّ أيضاً على تعليمهم".

وأشار إلى أن هذا الوضع "لم يحد فقط من فرص اللاجئين السوريين في العثور على عمل وبناء مستقبل أفضل لأنفسهم، وستكون له آثار بعيدة المدى على الجيل الذي سيقوم بإعادة بناء بلده بمجرد انتهاء الصراع".

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية الدولية "أصبحنا الآن في وضع يمكننا من العمل مع دولة الإمارات في هذا البرنامج الحيوي.. لأنه يمثل استثماراً في المستقبل للأطفال السوريين الذين وجدوا أنفسهم ضحايا صراع لا علاقة لهم فيه، واستثماراً في المستقبل لسوريا ككل".