×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'بوز ألن' تسرّح مسرّب المعلومات من وكالة الأمن القومي الأميركية من وظيفته

أعلنت شركة "بوز آلن" الرائدة بمجال توفير خدمات الاستشارات الإدارية والتقنية لحكومة الولايات المتحدة في مجالات الدفاع والاستخبارات، تسريح الموظف لديها إدوارد سنودان، الذي سرّب معلومات من وكالة الأمن القومي الأميركية، كشفت عن حالات تنصت ومراقبة مكالمات.

وقالت الشركة المتعاقدة مع وكالة الأمن القومي، اليوم الثلاثاء، إن إدوارد سنودان (29 عاماً)، يعمل لديها في هاواي منذ أقل من 3 أشهر بموجب راتب 122 ألف دولار، وقد "أنهيت خدمته في 10 يونيو 2013 بسبب انتهاكه قانون السلوك وسياسة الشركة".

وأعربت عن "الصدمة" تجاه التقارير عن تورط سنودان بتسريب معلومات سرية، وقالت إنه في حال التأكد من صحتها فستشكل "انتهاكاً خطيراً لقواعد السلوك والقيم الأساسية في شركتنا".

وأعلنت الشركة عن العمل عن كثب مع الزبائن والسلطات في التحقيق بالموضوع.

وكشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية أمس، هوية سنودان الذي سرّب معلومات من وكالة الأمن القومي الأميركية كشفت حالات تنصت ومراقبة مكالمات، وهو سبق أن عمل في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إي".

وأشارت الصحيفة إلى انها كشفت عن اسم سنودان الموجود حالياً في هونغ كونغ بطلب منه، موضحة انه كان مساعداً تقنياً في الـ"سي آي إي" كما هو موظف لدى شركة "بوز ألن هاميلتون" الدفاعية المتعاقدة مع وكالة الأمن القومي.

وكانت وسائل إعلام بريطانية أول من أشار إلى برنامج مراقبة الاتصالات في أميركا بعدما كشفت صحيفة "الغارديان" في 6 يونيو ان وكالة الأمن القومي الأميركي تقوم بجمع سجلات المكالمات الهاتفية للملايين من زبائن (فيرايزون)، أكبر شركات الاتصالات في الولايات المتحدة، بموجب أمر سري أصدرته محكمة أميركية في أبريل الماضي.

 

×