الخارجية الإيرانية تنفي وجود عطل في محطة بوشهر النووية

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس عراقجي، اليوم الثلاثاء، وجود عطل في محطة بوشهر النووية، مؤكداً أنها تواصل نشاطها الطبيعي.

وقال عراقجي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، رداً على سؤال عمّا نقل عن السفير الإيراني لدى روسيا بشأن حدوث عطل تقني في محطة بوشهر، انه "ربما لم يتم نقل تصريحات السفير بشكل صحيح أو فسر كلامه بشكل خاطئ، لأن محطة بوشهر النووية تواصل نشاطها بشكل طبيعي".

ولفت إلى انه "بناء على المواصفات المعتمدة، فإنه قبل انطلاق المحطات النووية نهائياً تجرى اختبارات روتينية، وربما يتم إيقاف أو تشغيل المحطات لعدة مرات بغية القيام بعمليات الصيانة"، مؤكداً انه لم يتلق تقريراً بشأن حدوث أية مشكلة في محطة بوشهر النووية.

وأوضح عراقجي أن محطة بوشهر النووية تواصل نشاطها الطبيعي تحت إشراف المقاول الروسي، وان الاختبارات لا تزال مستمرة فيها، معرباً‌ عن أمله في أن يتم تشغيل هذه المحطة نهائياً في المستقبل القريب.

ونقلت وسائل إعلام روسية أمس عن السفير الإيراني بموسكو، رضا سجادي، أن الخبراء الروس والإيرانيين يعملون على إزالة أعطال في محطة بوشهر، موضحاً أن "العطل يتعلق في المحطة بعمل المولدات ولا صلة له بالزلزال الذي وقع" مؤخراً.

ولفت السفير إلى أن الأعطال قد تحدث في كل المشاريع الحديثة.

 

×