انسحاب المرشح الإصلاحي محمد رضا عارف من السباق الرئاسي الإيراني

أعلن المرشح الإصلاحي لانتخابات الرئاسة الإيرانية، محمد رضا عارف، انسحابه من السباق الانتخابي.

ونقلت وكالة (فارس) للأنباء عن بيان لعارف نشره على موقعه الإلكتروني، أنه ينسحب من المنافسة في الانتخابات الرئاسية بناء على توصية من الرئيس السابق وزعيم التيار الاصلاحي، السيّد محمد خاتمي، الذي اعتبر أنه ليس من المصلحة استمرار عارف في هذه المنافسة.

وأضاف "لذا، فإنني بناء على الموقف الصريح من جانب السيّد خاتمي والخبرات الانتخابية للدورتين الرئاسيتين الماضيتين، أعلن رسمياً انسحابي من المنافسة الانتخابية".

واعتبر عارف تنازله "لمصلحة الشعب الإيراني العظيم وإيران الشامخة، مؤشراً حقيقياً على الدعوة للإصلاحات"، وأضاف "بما أنني أعتقد بأن المشاركة في الانتخابات حق وواجب في الوقت ذاته، أدعو الشعب للمشاركة الحماسية في الانتخابات الرئاسية من أجل صون عزة وديمومة الجمهورية الإسلامية، وعظمة إيران، وخلق ملحمة سياسية رائعة".

وكان المرشح الرئاسي المحافظ، غلام علي حداد عادل، أعلن أيضاً أمس الاثنين انسحابه من السباق الرئاسي.

وبانسحاب عارف، يبقى 6 مرشحين في سباق الرئاسة الذي سيجري يوم الجمعة المقبل والذين وافق مجلس صيانة الدستور على ترشيحهم، بينهم مرشح واحد للإصلاحيين، هو حسن روحاني، إضافة إلى 5 محافظين هم سعيد جليلي، ومحمد غرضي، وعلي ولايتي، ومحمد قاليباف، ومحسن رضائي.

 

×