×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

روسيا تعبّر عن القلق بشأن الأوضاع في ليبيا بعد أحداث بنغازي الأخيرة

عبّرت الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، عن القلق بشأن الوضع الداخلي في ليبيا بظل الاشتباكات المسلحة التي وقعت أمس في بنغازي بين متظاهرين وقوات درع ليبيا التابعة للجيش الليبي، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

وقالت الوزارة الروسية، في بيان، إن "تواصل حالة عدم الاستقرار السياسي في ليبيا والمشكلات الأمنية الحادة تثير القلق البالغ".

واضافت "نحن ندعم مسيرة هذا البلد على طريق التجدد الديمقراطي وندعو كافة الأطراف الليبية إلى ضبط النفس وتنشيط الجهود الرامية إلى بلوغ الوفاق الوطني الواسع إزاء مستقبل الدولة الليبية الخالية من النزاعات".

ورأت الخارجية الروسية في بيانها، ان "هذا يتطلّب استحداث جهاز دولة فعال، بما في ذلك أجهزة الأمن ومشاركة الثوار السابقين في الحياة السلمية لخدمة مصالح وطموحات مواطني البلاد كلهم من دون استثناء".

وكانت إشتباكات اندلعت مساء السبت أمام مقر قوات درع ليبيا بأحد ضواحي مدينة بنغازي بين متظاهرين رافضين لتواجد هذه القوات ومطالبين بتسليم مقرهم لقوات الصاعقة، وبين تلك القوات التي تؤكد رئاسة أركان الجيش الليبي بأنها تابعة لها وتستخدم كقوة إحتياطية، ما أدى إلى مقتل 31 شخصاً وإصابة العشرات.

 

×