×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئاسة في جنوب إفريقيا تقول إن حالة مانديلا لا تزال حرجة

أعلنت الرئاسة في جنوب إفريقيا، اليوم الإثنين، أن حالة الرئيس السابق نيلسون مانديلا لا تزال حرجة.

وقال المحدث الرئاسي، ماك ماهاراج، إن "الرئيس السابق نيلسون مانديلا لا يزال في المستشفى وحالته لم تتغيّر"، مشيراً إلى أن الفريق الطبي الذي يعالجه وصف حالته بأنها "حرجة ولكن مستقرة".

وأضاف ماهاراج أن "الرئيس جيكوب زوما، كرر دعوته للجنوب إفريقيين للصلاة لـ ماديبا (لقب مانديلا) وعائلته في هذا الوقت العصيب".

وبات الرئيس الجنوب إفريقي السابق الحائز على نوبل للسلام، ليلته الثالثة في مستشفى بمدينة بريتوريا حيث يعالج من التهاب متجدد في الرئتين، فيما احتشد عشرات الصحافيين والمصورين في الخارج بانتظار أخبار عن حالته.

وتلقى المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، إشعاراً من الرئاسة بأن الزيارات لمانديلا الذي يبلغ الـ 95 في الشهر المقبل، محصورة بأفراد العائلة.

وذكرت صحيفة "ذا ستار" الجنوب افريقية اليوم، أن عائلة مانديلا منعت المسؤولين الحكوميين والمسؤولين في المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، من زيارته في المستشفى.

ونقلت 3 مصادر حكومية رفيعة المستوى أن حالة مانديلا "مخيفة".

ومن جهتها، نقلت صحيفة "تايمز" الجنوب افريقية عن المتحدث باسم المؤتمر الوطني الأفريقي جاكسون مثيمبو، إن "أحداً لا يعلم متى سينادي الرب ماديبا"، في إشارة إلى لقب مانديلا.

وكان مانديلا أدخل ليل الجمعة - السبت إلى المستشفى، وهذه المرة السادسة التي يعالج فيها منذ يناير 2011.

 

×